أكثر من 500 ألف شخص بدون مساعدات الشتاء في سوريا

حذّرت الأمم المتحدة، من أن العديد من “العائلات الضعيفة” ليست مستعدة بشكل كافٍ لفصل الشتاء، بسبب استمرار فجوة تمويل جهود الاستعداد لفصل الشتاء في جميع أنحاء سوريا، والبالغة 24.5 مليون دولار.

وخلال مؤتمر صحفي عبر تقنية الفيديو، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك: “قد يتعذر وصول مساعدات الشتاء إلى أكثر من نصف مليون شخص” في سوريا.

وأوضح دوغاريك أن أكثر من 67 ألف نازح داخلياً، بنحو 200 موقع في جميع أنحاء شمال غرب سوريا، قد تضرروا بسبب الفيضانات وظروف الشتاء، التي دمرت 11 ألفاً و500 خيمة، وتسببت بوفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين.

كما أثّر هطول الأمطار الغزيرة على النازحين داخلياً في أماكن أخرى من سوريا، بما في ذلك طرطوس، حيث أُجبرت العائلات على النزوح مجدداً، بحسب دوغاريك.

وأشار إلى أن ظروف الشتاء، تُعتبر “مصدر قلق خاص لما يقدر بنحو 2.2 مليون نازح داخلياً يعيشون في ظروف مأوى غير ملائمة في جميع أنحاء سوريا”.

واعتباراً من مطلع العام الحالي، قدمت الأمم المتحدة مع شركائها بالعمل الإنساني، مساعدات إلى 1.6 مليون شخص في جميع أنحاء سوريا.

وشملت المساعدات 850 ألف شخص في شمال غرب سوريا، و250 ألفاً في شمال شرق البلاد، وما يقرب من نصف مليون شخص في مناطق سيطرة النظام.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى