طب وصيدليةعالم حواءلايف ستايل

ماذا يحدث لـ الطعام عندما نتركه ليبرد قبل وضعه في الثلاجة؟

عندما تقوم بإعداد وجبة، فمن المحتمل أن “تتوقع أن يغذيك طعامك بدلاً من أن يجعلك مريضاً. لكن الأمراض التي تنقلها الأغذية بسبب البكتيريا الضارة والفيروسات والطفيليات والسموم والمواد الكيميائية شائعة بشكل مذهل”.

إليك 12 من الأخطاء التي تقوم بها وتهدد سلامة الغذاء الذي تتناوله.

تذوق الطعام لمعرفة ما إذا كان لا يزال جيداً 

لا تتذوق طعامك أبداً للتحقق مما إذا كان قد فسد. لا يمكنك تذوق أو رؤية أو حتى شم رائحة كل البكتيريا  المسببة للتسمم الغذائي، وتذوق القليل من الطعام الملوث يمكن أن يسبب مرضاً خطيراًتخلص من جميع الأطعمة منتهية الصلاحية قبل أن تنمو البكتيريا  الضارة.

اقرأ أيضاً: هل من الخطأ وضع البيض في الثلاجة؟

أما إذا كنت لا تحب رمي الأطعمة في القمامة، يمكنك تحويل الأطعمة إلى سماد مثل الخضراوات والفواكه والخبز وبقايا الطعام النباتية.

إذابة الطعام المجمد على المنضدة

لا تقم بإذابة الطعام على المنضدة. تتكاثر مسببات الأمراض الضارة المنقولة بالغذاء بسرعة عندما تكون الأطعمة خارج الثلاجة في حرارة بين 17 و54 درجة.

اقرأ أيضاً: ماهي مدة صلاحية البيض الطازج؟

 بدلاً من ذلك، قم دائماً بإذابة الأطعمة في الثلاجة أو ‌الماء البارد أو في الميكروويف.

إعادة الأطعمة المطبوخة أو الجاهزة للأكل إلى طبق كان يحتوي على لحم نيئ

لا تدع أبداً ‌اللحوم النيئة أو الدواجن أو المأكولات البحرية تلامس اللحوم المطبوخة أو أي أطعمة جاهزة للأكل، لأن ذلك قد يتسبب في انتقال التلوث والبكتيريا لها. يمكن أن تنتشر مسببات الأمراض المنقولة بالغذاء من اللحوم النيئة بسهولة إلى الأطعمة الجاهزة للأكل وتسبب التسمم الغذائي.

اقرأ أيضاً: وصفة السمك المشوي المحمّر

استخدم دائماً أطباقاً وألواح تقطيع وأواني منفصلة لفصل اللحوم النيئة والدواجن و‌المأكولات البحرية عن الأطعمة الجاهزة للأكل.

ترك الطعام يبرد قبل وضعه في الثلاجة

لا تترك الطعام خارج الثلاجة لأكثر من ساعتين أو ساعة واحدة إذا كانت درجة الحرارة في الخارج تزيد عن 32 درجة سيليسيوس.

يمكن أن تنمو  البكتيريا المسببة للمرض بسرعة عندما تُترك الأطعمة القابلة للتلف خارج الثلاجة، احرص دائماً على تبريد الأطعمة في الوقت المناسب.

اقرأ أيضاً:وصفة اللحمة بالطحينة على الطريقة السورية

أما إذا كنت في رحلة على الطريق أو في نزهة، فقم بتعبئة الأطعمة القابلة للتلف في مبرد معزول جيداً به ثلج أو أكياس باردة.

غسل اللحوم أو الدواجن

لا تغسل أبداً اللحوم النيئة أو الدواجن، لأن الماء يمكن أن ينشر البكتيريا بسهولة إلى حوض غسيل الصحون وأسطح المطبخ والملابس ومعدات الطهي وغسل الفواكه والخضراوات النيئة فقط.

اقرأ أيضاًوصفة الدجاج الحلو والحامض على الطريقة الصينية

 يمكن أن تتناثر قطرات ‌الماء  الملوث أكثر من 50 سم في كل اتجاه. والقليل منها يمكن أن يتسبب في التسمم الغذائي.

تناول العجين النيئ والأطعمة التي تحتوي على بيض غير مطبوخ

لا تأكل أبداً أي بيض نيئ، لأنه قد يحتوي على السالمونيلا أو  البكتيريا الضارة الأخرى.

بدلاً من ذلك، قم بطهي البيض  جيداً وتجنب الأطعمة التي تحتوي على البيض النيئ أو غير المطبوخ جيداً.

اقرأ أيضاًماذا سيحدث لجسدك إذا أكلت البيض كل يوم؟

حتى العجين النيئ الذي لا يحتوي على بيض يجب عدم تناوله، لأن الدقيق الخام قد يحتوي على الإشريكية القولونية ويسبب المرض.

عدم طهي اللحوم أو الدواجن أو المأكولات البحرية أو البيض

لا يكون الطعام المطبوخ آمناً إلا بعد تسخينه لدرجة حرارة عالية بما يكفي لقتل البكتيريا الضارة.

 لتجنب تناول الأطعمة غير المطهية جيداً، يجب عليك استخدام مقياس حرارة الطعام، فهو الطريقة الوحيدة للتأكد من أن الأطعمة المطبوخة آمنة للأكل.

اقرأ أيضاً: وصفة السلمون بالعسل والثوم

لا تعتمد على البصر أو الشم أو التذوق لمعرفة ما إذا كان طعامك قد نضج أو لا.

تتبيل اللحوم أو المأكولات البحرية على طاولة المطبخ واستخدام مرق اللحم النيئ على الطعام المطبوخ

لا تنقع أبداً ‌اللحوم أو الدواجن أو ‌المأكولات البحرية على أسطح المطبخ بشكل مباشر، بل ضعها في وعاء يمكن لأن تنظفه بمفرده. واحذر استخدام التتبيلة الفائضة التي استخدمتها للحوم النيئة على الأطعمة المطبوخة.

اقرأ أيضاًطريقة تحضير سباغيتي كاربونارا

إذا قمت بتتبيل ‌اللحوم على المنضدة، يمكن أن تتكاثر الجراثيم الضارة بسرعة. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تستخدم نفس التتبيلة على اللحوم النيئة والمطبوخة، يمكن أن تنتشر البكتيريا الضارة من الطعام النيئ إلى الطعام المطبوخ.

قم دائماً بنقع اللحوم النيئة و‌المأكولات البحرية والدواجن في الثلاجة وأعد استخدام التتبيلة فقط إذا تركتها تغلي قبل الاستخدام مباشرة.

عدم استبدال إسفنجة غسل الأطباق

من مفارقات التنظيف أن إسفنج وأدوات تنظيف الأطباق تعتبر من أقذر الأدوات في مطبخك. يمكن أن يحتوي الإسفنج على مسببات الأمراض الضارة المنقولة عن طريق الأغذية وتسبب مخاطر صحية خطيرة.

اقرأ أيضاًعلامات تحذيرية تكشف عن ارتفاع الكوليسترول في الدم!

 قم دائماً بتطهير الإسفنج كل يومين على الأقل واستبدله كل أسبوع أو أسبوعين للحصول على أفضل حماية ضد ‌الجراثيم.

عدم غسل اليدين

يمكن لـ البكتيريا المسببة للمرض أن تعيش في أماكن عديدة بما في ذلك اليدان.

اغسل يديك دائماً لمدة 20 ثانية على الأقل بالصابون والماء  الجاري الدافئ قبل وبعد تناول الطعام وقبل إعداده وبعد إعداده.

عدم غسل حقائب التسوق القابلة لإعادة الاستخدام

إذا كنت تستخدم أكياس التسوق القابلة لإعادة الاستخدام بدلاً من الورق أو البلاستيك، عليك الحذر وغسلها باستمرار.

 فقد وجدت دراسة آثار عصير غير مطبوخ على 61% من عبوات الدواجن النيئة و34% من أيدي المتسوقين و41% من أكياس البقالة يمكن أن يحمل سائل اللحوم النيئة البكتيريا خطرة مثل السالمونيلا أو الإشريكية القولونية.

اقرأ أيضاًمادة تساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة وتحسين الصحة العامة!

 لذلك احرص على غسل حقائب التسوق وتجفيفها دائماً.

إعادة الأطعمة المطبوخة أو الجاهزة للأكل إلى طبق كان يحتوي على لحم نيئ

لا تدع أبداً اللحوم النيئة أو الدواجن أو المأكولات البحرية تلامس اللحوم المطبوخة أو أي أطعمة جاهزة للأكل، لأن ذلك قد يتسبب في انتقال التلوث والبكتيريا لها. يمكن أن تنتشر مسببات الأمراض المنقولة بالغذاء من اللحوم النيئة بسهولة إلى الأطعمة الجاهزة للأكل وتسبب التسمم الغذائي.

اقرأ أيضاً: ماهي أسباب رائحة الفم الكريهة بعد تناول القهوة؟

استخدم دائماً أطباقاً وألواح تقطيع وأواني منفصلة لفصل اللحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية عن الأطعمة الجاهزة للأكل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى