طب وصيدليةعالم حواء

خضروات وفاكهة تحارب العطش الشديد في رمضان!

يحمل شهر رمضان طابعاً خاصاً يميزه عن باقي أشهر السنة، فهو الشهر المنتظر عند جميع المسلمين في جميع أنحاء العالم حيث يجمع الناس كلها على الطاعة والتفرغ للتقرب من الله عز وجلّ.

يحمل أغلبنا قلقاً حول الصيام في أيام الصيف الحارة التي تأتي مع أيام الدراسة أو الإمتحانات أو العمل الكثيف، فيلجأ أغلبنا لبعض الطرق التي تساعد في النأي بالنفس عن مشقة العطش.

سنتناول بعض الطرق الفعالة والإيجابية التي من شأنها أن تساعد في التغلب على العطش الشديد ونقص السوائل خلال فترة الصيام لتمكننا من القيام بواجبنا نحو ربنا في هذه الأيام العظيمة.

اقرأ أيضاً: إدمان الكافيين والنيكوتين خلال شهر رمضان!

الغذاء هو الوحيد القادر على مساعدتنا خلال فترة النهار، فكلما كان غذائنا صحيا أكثر كلما كانت قدرتنا على التحمل أكبر وخاصة في أيام الحر التي يفقد فيها الإنسان معظم السوائل، فيغدو ضعيفاً دون أي قوة منتظراً بفارغ الصبر وقت الإفطار.

إليكم أبرز الاستراتيجيات التي يمكن أن تستخدمونها خلال أيام الصيام

تعتمد استراتيجيتنا الأساسية على تعويض السوائل المفقودة من الجسم، وذلك خلال فترة ما بعد الإفطار وطوال الليل، فالماء ليس هو السلاح الوحيد لمحاربة العطش وتعويض السوائل، إذ أن هناك الكثير من الخضروات التي تحتوي كميات كبيرة من السوائل، التي تساعد في تعويض السوائل المفقودة فى الجسم، كما أنها ذات طعم لذيذ، ومحتوى سعرات حرارية منخفض.

ما هي أبرز أنواع الخضار التي يمكن أن تساعدنا؟

1. الخس: يمثل الماء حوالي 95% من تكوين الخس رغم أن الخس يعتبر أقل فى الفيتامينات، والعناصر الغذائية من خضروات أخرى، مثل السبانخ، حيث أنه من أغنى الخضروات فى السوائل، لذا يمكنه مساعدتك في محاربة الشعور بالعطش الشديد في شهر رمضان. لذا يكون من الجيد أن تضيف لأطباقك الخس كخيار إضافي؛ إذ يتم تناوله مع الوجبة، ويساعد فى نفس الوقت على تحسين كمية السوائل فى الجسم.

2. الخيار: من الخضروات التي تحارب العطش الشديد في شهر رمضان، وتمثل نسبة الماء منه حوالي 96% من تكوين الخيار، يعتبر الخيار من الخضروات الصيفية المنتشرة، خاصة كمكون أساسي فى السلطة، أو كشرائح تقدم مع بعض الوجبات. كما يمكن وضع الخيار فى الخلاط مع القليل من الثلج والنعناع؛ للحصول على عصير بارد و منعش.

3. الفجل: يمثل الماء حوالي 95% من تكوين الفجل، من الخضروات المميزة فى أطباق السلطة حيث تضيف مذاق حار نوعاً ما، و تضيف لوناً جذاباً للطعام، كما يحتوي الفجل على  مضادات الأكسدة المفيدة لخلايا الجسم. 

اقرأ أيضاً: 6 مشروبات تحميك من جفاف الفم في رمضان!

4. الطماطم: يمثل الماء حوالي 94% من تكوين الطماطم  لا جدال أن الطماطم هي البطل الرئيسي لمعظم أطباق السلطات فى موائدنا، لكن لا بأس بالتفكير في بضعة طرق أخرى لتناولها، حيث أن الطماطم يمكن تناولها كذلك مع الجبنة أو كوجبة خفيفة من المسليات الصحية.

5. الفلفل الأخضر: يمثل الماء حوالي 93% من تكوين الفلفل الأخضر، يعتبر الفلفل ذات اللون الأخضر هو أغنى أنواع الفلفل من حيث محتواه من السوائل، أما العناصر الغذائية المفيدة الأخرى فلا يوجد فيها اختلاف كبير في النسب بين الفلفل الأخضر وباقي الألوان. يمكن اللجوء للفلفل كأكلة خفيفة قبل تناول الوجبات، أو كوجبة صحية من المسليات خلال فترة المساء خاصة مع الليل الممتد فى شهر رمضان.

6. القرنبيط: يمثل الماء حوالي 92% من تكوين القرنبيط، على عكس مظهره الذي قد يبدو باهتاً، فإن القرنبيط يعتبر من الخضروات المميزة فى إمداد الجسم بكميات كبيرة من السوائل، كما أنه غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى؛ إذ وجد أنه يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول فى الدم، ومقاومة السرطان أحياناً. من أفضل السبل للاستفادة من القرنبيط هو تقطيعه لأجزاء صغيرة، وإضافتها على أطباق السلطة. ولكن لا تتناوله نيئ بشكل كبير فإنه قد يسبب نفخة شديدة.

اقرأ أيضاً: كيف ننظم فترة النوم في شهر رمضان؟

7. السبانخ: يمثل الماء حوالي 91% من تكوين السبانخ، رغم أن خضروات أخرى من نفس الفصيلة، مثل الخس قد تتفوق على السبانخ فى محتوى الماء، لكن فى الصورة العامة تتفوق السبانخ؛ إذ أنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم  والألياف، و فيتامين E والعديد من العناصر الغذائية الهامة الأخرى. ويمكن إضافة حزمة من السبانخ المقطعة لبعض أطباق السلطة؛ حيث يعطيها مذاقاً متميزاً.

8. الكرفس: يمثل الماء حوالي 95% من تكوين الكرفس، هناك معتقد شائع قديم أن الكرفس يملك سعرات حرارية سالبة يسحبها من الجسم رغم أن هذا المعتقد غير صحيح بالتأكيد، لكن الحقيقة تقترب منه بعض الشئ؛ إذ أن الحزمة الواحدة من الكرفس قد تحتوي على 6 سعرات حرارية فقط، مما يجعل تناول الكثير من الكرفس يعطي شعور بالشبع مع أقل عدد من السعرات الحرارية، بجانب قدرته على تعويض سوائل الجسم، فإنه يملك قدر لا بأس به من الفيتامينات والأملاح والعناصر الغذائية الهامة، لذلك فهو يحارب الإحساس بالجوع والعطش الشديد في شهر رمضان أحياناً يعتمد على الكرفس كدواء طبيعي لحموضة المعدة، إذ يقوم بمعادلة الحمض الذى يسبب الشعور بالحرقة. 

9. البروكلي: يمثل الماء حوالي 90% من تكوين البروكلي، كحال القرنبيط، يعتبر البروكلي من الإضافات الغنية على أطباق السلطة فى شهر رمضان، إذا ما أردنا إضافة خضروات غنية بالسوائل، لكنه يتفوق على القرنبيط إلى حد ما فى نسب باقي المكونات الغذائية المفيدة فيه؛ إذ يحتوي على البوتاسيوم  والألياف والعديد من الفيتامينات، كما أن البروكلي يتميز عن سائل فصيلته من الخضراوات بإحتوائه على مركب يساعد فى تخليص الجسم من المركبات التي قد تسبب السرطان.

اقرأ أيضاً: التباعد الاجتماعي في شهر رمضان!

10. ثمار الجزر: الغير ناضجة يمثل الماء حوالي 90% من تكوين ثمار الجزر الغير ناضجة، هل هناك فرق بين الجزر والجزر غير الناضج ؟ نعم؛ إذ أن ثمار الجذر الصغيرة تعتبر أغنى فى محتوى السوائل من ثمار الجزر الناضجة، ويمكن تناول الجزر كوجبة تسالي تساعد فى إمداد الجسم بالسوائل، كما يمكن إضافته لأطباق السلطة.

 ما هي أبرز الفاكهة التي تحارب العطش الشديد في رمضان؟

1. البطيخ: من أشهر الفاكهة التي تحارب العطش الشديد في شهر رمضان، إذ يمثل الماء حوالي 91% من تكوين البطيخ، من الوهلة الأولى يعطي مظهر قطعة من البطيخ انطباعاً عن كمية السوائل التي تحتويها، لكن مميزات البطيخ لا تتوقف على مذاقه الجميل؛ إذ أنه يحتوي على كثير من العناصر الغذائية التي يعتقد أن لها تأثير إيجابي في محاربة السرطان، وذلك بنسب أكبر من كثير من الخضراوات الاخرى مثل الطماطم. ورغم أن البطيخ فى حد ذاته يمثل وجبة منعشة ومصدر للسوائل، فإن عمل مكعبات من البطيخ ووضعها فى الثلاجة مع بعض الماء سيعطيك وجبة أكثر انتعاشاً وبمحتوى إضافي من السوائل كذلك. 

2. الفراولة: تحارب العش الشديد في شهر رمضان، فنسبة الماء حوالي 91% من تكوين الفراولة، وتعتبر جميع الفاكهة من فصيلة الفراولة غنية بالسوائل، لكن تبقى ثمرة من الفراولة اللذيذة هي الفائزة. ويعتبر عصير الفراولة من العصائر المنعشة، التي تمد الجسم بقدر جيد من السوائل، وكذلك كميات من السكريات والألياف والبروتين؛ مما يجعلها المرشح الأساسي لعصائر ما بعد التمارين الرياضية. 

اقرأ أيضاً: الفوائد الروحية لشهر رمضان المبارك

3. الجريب فروت: يمثل الماء حوالي 90% من تكوين الجريب فروت، بجانب دوره فى تعويض سوائل الجسم، فإن الجريب فروت يلعب أدوار مؤثرة فى تخفيض نسبة الكولسترول فى الدم، وكذلك يساعد تناول الجريب فروت بانتظام على تخفيض الوزن، كما أظهرت بعض الدراسات

4. الشمام أو البطيخ الأصفر: يمثل الماء حوالي 90% من تكوينه، بجانب إمداده للجسم بقدر لا بأس به من السوائل، فإنه يمثل مصدر جيد لعناصر غذائية أخرى مع أقل سعرات حرارية ممكنة؛ حيث توفر ربع ثمرة كنتالوب احتياجات الإنسان اليومية لفيتامين A  وفيتامين C، وذلك فى مقابل 100 سعر حراري فقط، تعتبر من الفواكه التي تستخدم في أطباق التحلية بشكل أساسي، كما يمكن أن تستخدم فى العصائر والمشروبات الباردة والمنعشة.

هكذا نكون قد تعرفنا على عدد كبير من الخضروات والفواكه المتوافرة فى بيوتنا، والتي قد تساعدنا كثيراً فى محاربة العطش، و إمداد الجسم بكميات تكفي لتعويض السوائل المفقودة خلال فترة الصيام والحر. 

اقرأ أيضاً: أسباب زيادة الوزن خلال شهر رمضان!

ورغم كل ذلك لا يجب أن ننسى الدور الأساسي للماء، والذي يجب تناول كميات كافية منه بعد الإفطار، وعدم الاكتفاء بالفواكه والخضروات، ربما الفكرة الأساسية في معرفة الفاكهة، والخضروات المحاربة للعطش أن نعتمد عليها بدلاً من نظيراتها فى أطباق الطعام، وليس أن نعتمد عليها بدلاً من الماء. 

ويبقى التساؤل عن تأثير هذه الخضروات على مقاومة العطش الذى قد يتراوح فى الدرجات من شخص لآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى