الرئيس أردوغان: التدخل الروسي في أوكرانيا ضربة قاصمة لاستقرار المنطقة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أنقرة ترى التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا مخالفا للقانون الدولي، وتعتبره ضربة قاصمة موجهة ضد أمن المنطقة واستقرارها ورخائها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الخميس، خلال اجتماعه مع وفد من اتحاد الديمقراطيين الدوليين بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

وأوضح أردوغان أن بلاده ستقوم بما يقع على عاتقها لضمان سلامة أرواح كل من يقيم في أوكرانيا لا سيما المواطنين الأتراك والتتار.

وأضاف: “أوضحت للسيد (الرئيس الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي أن تركيا تدعم نضال أوكرانيا من أجل حماية وحدة أراضيها”.

وأكد أردوغان رفض تركيا للتدخل العسكري الروسي في أوكرانيا واعتبار ذلك “غير مقبول”.

كما جدد الرئيس التركي دعوته لحل الخلافات القائمة بين روسيا وأوكرانيا عبر الحوار واتفاق مينسك.

اقرأ أيضاً: تركيا ترفض التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا

أعلنت وزارة الخارجية التركية، الخميس، رفضها التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا واعتبرته “غير مقبول”.

ودعت الخارجية التركية في بيان، روسيا إلى وقف أعمالها “غير القانونية” ضد أوكرانيا في أقرب وقت.

وأضاف البيان أن هذا التدخل يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي ولاتفاقيات مينسك، وتهديدا خطيرا لأمن المنطقة والعالم.

وشدد على وجوب احترام وحدة أراضي الدول وسيادتها، مبينا أن أنقرة تعارض تغيير حدود البلدان عن طريق القوة والسلاح.

وأكد البيان أن أنقرة ستواصل دعم وحدة الأراضي الأوكرانية وسيادتها السياسية.

اقرأ أيضاً: تشاووش أوغلو يبحث مع بوريل التطورات في أوكرانيا

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، آخر التطورات في أوكرانيا.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين تشاووش أوغلو وبوريل، الخميس، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا.

وقال في كلمة متلفزة: إن “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها”.

اقرأ أيضاً: دبلوماسي أوكراني: واثقون بأننا سننتصر في هذه الحرب

قال السفير الأوكراني في تركيا واسيل بودنار، إن بلاده ستنتصر في الحرب الدائرة مع روسيا، مبينا أن ذلك سيتم بقوة الجيش ودعم المجتمعين الأوكراني والدولي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين، الخميس، حول التدخل الروسي في أوكرانيا.

وأضاف بودنار أن كافة القوات الأوكرانية تواصل التصدي للهجمات في أنحاء البلاد.

وأفاد نقلا عن مصادر في القوات المسلحة الأوكرانية، بإسقاط 5 مقاتلات ومروحيتين لموسكو، حتى الآن، وقصف 3 دبابات، إلى جانب تدمير شاحنات للجيش الروسي.

وأشار إلى تكبد الجيش الروسي خسائر كبيرة حتى الآن، لافتاً في الوقت ذاته إلى وجود خسائر مماثلة أيضا في صفوف “جنودنا الذين يدافعون عن أوكرانيا” وبين المدنيين.

ولفت إلى أن النساء والأطفال هم من يدفعون الثمن الأكبر للتدخل الروسي.

واتهم السفير الأوكراني، روسيا بنشر معلومات مضللة وخاطئة على شبكة الإنترنت، داعيا إلى التحقق من المعلومات المنشورة حول المستجدات الأخيرة، عبر وزارة الخارجية الأوكرانية.

وتابع: “سننتصر في هذه الحرب بقوة جيشنا ودعم المجتمعين الأوكراني والدولي. تذكروا هذا اليوم جيدا، لأن العالم تغيّر كثيراً بعد 24 فبراير/ شباط”.

ودعا بودنار، العالم إلى تشكيل تحالف ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وعرقلة انتشار مساحة الحرب”.

وفي السياق، دعا بودنار أنقرة إلى مساعدة أوكرانيا، وإغلاق مجالها الجوي والمضائق البحرية التركية أمام الطائرات والسفن الروسية.

كما دعا أنقرة إلى فرض عقوبات على موسكو، ومصادرة الأسهم الروسية في تركيا.

وشدد على ضرورة تقديم تركيا المساعدات الإنسانية والمالية لأوكرانيا، إلى جانب دفاعها عن كييف.

اقرأ أيضاً: سماع دوي انفجار جديد في العاصمة الأوكرانية كييف

سمع دوي انفجار جديد في العاصمة الأوكرانية كييف، ظهر الخميس، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

وأشارت الوكالة إلى عدم صدور بيان من المسؤولين حتى الآن بشأن دوي الانفجار الجديد.

وفجر الخميس، سمع دوي انفجارات هائلة جراء قصف روسيا مدنا أوكرانية عدة إثر العملية العسكرية التي أطلقتها ضد مناطق شرقي البلد الجار.

وشهدت مدن خاركوف، وكراماتورسك، وماريوبول، وميكولايف وأوديسا، فضلا عن كييف، انفجارات متتالية.

وفي السياق، أعلنت قوات حرس الحدود الأوكرانية، أن روسيا بدأت هجمة ضد بلادها من جهتي بيلاروسيا والقرم.

وأضافت، في بيان، أن القوات الروسية نفذت الهجوم من جهة حدود بيلاروسيا، بدعم ومساندة من قبل قوات الأخيرة.

من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى