الرئيس التركي ونظيره الأذربيجاني يبحثان المستجدات الإقليمية

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيره الأذربيجاني، إلهام علييف، العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية.

وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية، السبت، أن مباحثات أردوغان وعلييف جاءت في اتصال هاتفي.

وأضاف البيان أن الرئيسان بحثا العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية.

وهنأ علييف نظيره أردوغان بمناسبة عيد ميلاده الموافق اليوم.

كما استذكر الرئيس أردوغان بالرحمة شهداء مجزرة “خوجالي” بمناسبة الذكرى الـ 30 للمذبحة، ونقل تعازيه إلى الشعب الأذربيجاني الشقيق.

وفي 26 فبراير/ شباط 1992، ارتكبت وحدات من الجيش الأرميني، مجزرة في منطقة خوجالي بإقليم “قره باغ” الأذربيجاني.

وراح ضحية المجزرة 613 مدنيا، منهم 106 نساء و63 طفلا، و70 مسنا، فيما أصيب 487 بجروح بالغة، فضلا عن وقوع ألف و275 أسيرًا، 150 منهم مصيرهم مجهول لغاية اليوم.

اقرأ أيضاً: أردوغان ونظيره الأوزبكي يبحثان المستجدات الإقليمية

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيره الأوزبكي شوكت ميرضياييف العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية.

وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية أن مباحثات أردوغان وميرضياييف جاءت في اتصال هاتفي.

وأضاف البيان أن الرئيسان بحثا العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية.

وتأتي مباحثات الرئيسين في ظل تدخل عسكري أطلقته روسيا ضد أوكرانيا فجر الخميس.

اقرأ أيضاً: زيلينسكي يجدد عزمه مواصلة الدفاع عن أوكرانيا حتى النهاية

جدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عزمه مواصلة الدفاع عن بلاده ضد التدخل الروسي حتى النهاية، نافيا ادعاءات مغادرته كييف.

وأضاف في خطاب موجه للشعب، السبت، إنهم يواصلون الصمود وإحباط الهجمات الروسية، لافتا إلى استمرار الاشتباكات في عدة مناطق من البلاد.

وأوضح أن الجيش الأوكراني يواصل بسط سيطرته على العاصمة كييف والمدن المجاورة.

وأردف أن روسيا تسعى تهدف لتسليم مركز البلاد إلى دمى تابعة لها كما فعلت في دونيتسك، إلا أن الجيش الأوكراني أفسد مخططاتها.

وأشار إلى قصف القوات الروسية المناطق السكنية المدنية، داعيا المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب بلاده.

كما دعا زيلنسكي الشعب الروسي إلى الوقوف بوجه التدخل العسكري، مناشدا كل من يرغب في الدفاع عن أوكرانيا القدوم إليها.

اقرأ أيضاً: السودان يحدد منفذين لإجلاء رعاياه الراغبين في مغادرة أوكرانيا

حدد السودان، السبت، منفذين لإجلاء رعاياه الراغبين في مغادرة أوكرانيا، في اليوم الثالث لانطلاق العملية العسكرية الروسية.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية (سونا)، “أعلنت السفارة السودانية في كييف أن السلطات البولندية سمحت بعبور السودانيين الراغبين في مغادرة أوكرانيا”.

وأوضحت السفارة السودانية أنه “تم التنسيق أيضا مع السلطات الرومانية للسماح بعبور السودانيين من أوكرانيا”.

كما وجهت نداءً لرعاياها في أوكرانيا بسرعة تسجيل بياناتهم إلكترونيا، لأن العبور من خلال الحدود الرومانية يتطلب تقديم إفادة مسبقة ببيانات الأشخاص.

وأوصت السفارة السودانية رعاياها باستخدام القطارات العامة للوصول إلى المعبرين الحدوديين، داعية إياهم إلى “توخي الحيطة والحذر، وتجنب المناطق العسكرية ومحيطها”.

اقرأ أيضاً: كييف.. إصابة 6 مدنيين في قصف صاروخي على مبنى سكني

أصيب 6 مدنيين إثر تعرض مبنى سكني في العاصمة الأوكرانية كييف لقصف صاروخي.

وفي تصريح للأناضول، السبت، أوضحت مسؤولة الإعلام في خدمة الطوارئ الأوكرانية سفيتلانا فودولاغا، أن المبنى تعرض لقصف صاروخي صباح اليوم أسفر عن إصابة 6 أشخاص.

وقالت: “تضررت الشقق الواقعة بين الطابقين 16 و 20 من المبنى الذي اندلع فيه حريق. تم إجلاء 80 شخصًا منه”.

وأشارت إلى استمرار عملية الاجلاء.

وعلى صعيد متصل، دعا وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا العالم إلى فرض عزلة كاملة على روسيا.

وقال في تغريدة: “نطالب العالم بعزل روسيا بالكامل وطرد سفرائها وحظر نفطها وتدمير اقتصادها، وإيقاف من يرتكبون جرائم حرب”.

مصادر: الأناضول+ وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى