تركيا ترسل قافلة مساعدات إلى أوكرانيا

أرسلت جمعية الهلال الأحمر التركي، قافلة مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا، عقب بدء العملية العسكرية الروسية.

وأفادت الأناضول أن القافلة تتألف من 5 شاحنات تحمل خيم إيواء، وأسرّة، وبطانيات، ومنظفات وغيرها من المساعدات الإنسانية اللازمة لحالات الطوارئ، إلى جانب مركبة متنقلة لتوزيع الطعام.

وفي كلمة له خلال مراسم إرسال قافلة المساعدات من إسطنبول، قال رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، إن خطوتهم تأتي استجابة لاحتياجات الشعب الأوكراني.

وأضاف أنه بصفته نائب الرئيس المسؤول عن أوروبا وآسيا الوسطى لدى اتحاد جمعيات الهلال الأحمر، سيعقد اجتماعاً طارئاً، غداً السبت، مع رؤساء جمعيات الصليب الأحمر في دول المنطقة.

وأوضح أن الاجتماع المرتقب سيشارك فيه أيضاً رؤساء جمعيات الهلال الأحمر للبلدان التي من شأنها تقديم مساعدات إنسانية لأوكرانيا.

اقرأ أيضاً: رئيس أوكرانيا: إيطاليا تدعم عزل روسيا عن نظام “سويفت” المالي

أعلن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، السبت، أن إيطاليا تدعم عزل روسيا عن نظام السويفت للمدفوعات العالمية، وتقديم المساعدات الدفاعية لبلاده.

وقال في تغريدة على تويتر: “هذه بداية صفحة جديدة في تاريخ بلادنا. (رئيس الوزراء الإيطالي) ماريو دراغي في اتصال هاتفي دعم عزل روسيا عن نظام السويفت، وتقديم المساعدات الدفاعية”.

وتابع: “يجب أن تصبح أوكرانيا جزءا من الاتحاد الأوروبي”.

وعلى مدى الأيام الماضية، صدرت دعوات لاتخاذ هذا الإجراء، خصوصا من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي، كما ألمح إليه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

إلا أن الخطوة لم تحظَ بعد بالاجماع حولها، ولا يزال هناك تردد أوروبي بشأنها في ظل تأثيرها المحتمل على قدرة دول القارة على سداد مستحقاتها لروسيا لقاء مصادر طاقة مثل الغاز الطبيعي أو النفط.

اقرأ أيضاً: هولندا تعتزم تقديم 200 صاروخ “ستينغر” لأوكرانيا

علنت الحكومة الهولندية أنها ستقدم لأوكرانيا 200 صاروخ “ستينغر” مضاد للطائرات.

وذكر بيان مشترك صادر عن وزارتي الخارجية والدفاع، السبت، أن أوكرانيا طلبت دعما عسكريا إضافيا وستتم تلبية الطلب.

وأوضح البيان أنه سيتم تزويد أوكرانيا بـ 200 صاروخ ستينغر مضاد للطائرات في أسرع وقت ممكن.

وجاء في البيان أن بعض المعدات العسكرية المختلفة مثل الأسلحة وأنظمة الرادار والخوذات شُحنت اليوم، وسيتم إرسال المعدات الأخرى في أسرع وقت ممكن.

وفي 18 فبراير/شباط الجاري، أعلنت الحكومة الهولندية أنها ستزود أوكرانيا بمعدات عسكرية مختلفة مثل أنظمة الرادار والخوذات.

اقرأ أيضاً: مظاهرات في عدة دول ضد التدخل العسكري الروسي بأوكرانيا

شهدت اليونان وإيطاليا والأرجنتين والبوسنة وسلوفينيا والجبل الأسود وإيرلندا، السبت، احتجاجات للتنديد بالتدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

وتجمّع المحتجون أمام السفارة الروسية في أثينا، بناء على دعوة من الحزب الشيوعي اليوناني “KKE”، وفق مراسل الأناضول.

وأطلق المتظاهرون هتافات داعية للسلام، رافعين لافتات كتب عليها “لا للحرب الإمبريالية”.

وفي إيطاليا، انطلقت مسيرة من ساحة “كامبيدوجليو” باتجاه ميدان “الكولوسيوم” في العاصمة روما، شارك فيها حوالي ألفي شخص بينهم أوكرانيين.

ورفع المحتجون الأعلام الأوكرانية مطلقين شعارات مناهضة لروسيا.

ورفع عدد منهم لافتات مكتوب عليها: “القاتل بوتين” و”لا للغزو” و “تحيا أوكرانيا” وطالبوا روسيا بوقف هجومها.

وفي الأرجنتين، نظم أوكرانيون وقفة أمام السفارة الروسية لدى العاصمة بوينس آيرس، شارك فيها مئات الأشخاص، احتجاجا على تدخل موسكو العسكري في بلادهم.

وشبه المتظاهرون بوتين بـ “هتلر” وطالبوا بإنهاء الهجمات على أوكرانيا، وعلقّوا لافتات مناهضة للحرب على الحواجز الحديدية التي أقيمت أمام السفارة.

كما شهدت عاصمتا البوسنة سراييفو وسلوفينيا ليوبليانا مظاهرتين منددتين بالتدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

ونظم محتجون وقفة أمام السفارة الروسية لدى بودغوريتشا عاصمة الجبل الأسود، أعربوا عن دعمهم لأوكرانيا وتضامنهم معها.

ورفعوا الأعلام الأوكرانية ولافتات مكتوب عليها: “الحرية لأوكرانيا” و”تحيا صداقة أوكرانيا والجبل الأسود” و”أوقفوا العدوان الروسي”.

وفي العاصمة الإيرلندية دبلن، ركل مجموعة من المتظاهرين سيارة السفير الروسي يوري فيلاتوف، وأطلقوا صحيات الاستنكار.

وأظهرت مشاهد تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي ركل بعض المتظاهرين سيارة السفير فيما ألقى آخرون زجاجات المياه عليها، وحاول آخرون تعليق العلم الأوكراني على نوافذها.

مصادر: الأناضول+ وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى