تركيا تستقبل أول دفعة من الأسر الأوكرانية فروا من الحرب

استقبلت ولاية أدرنة التركية، السبت، أول دفعة من الأسر الأوكرانية التي أجبرها الهجوم الروسي على النزوح إلى خارج بلادهم.

وأعربت الأسر الأوكرانية، التي وصلت ولاية أدرنة عبر بلغاريا، عن سعادتها للوصول إلى منطقة آمنة من جهة، وحزنها على مغادرة وطنها ومفارقة أقاربها من جهة أخرى.

وخلال حديثه للأناضول، قال ستانيسلاف فولكاف، إنه دخل تركيا مع ابنته وابنه عبر معبر حمزة بيلي الحدودي مع بلغاريا، مؤكدا أن بلاده تشهد حربا كبيرة.

وأشار إلى أن المدن الأوكرانية تتعرض لقصف عنيف من قبل الجيش الروسي، لافتا إلى تعرض منزلهم ومنزل والدته لأضرار جراء ذلك.

بدورها، قالت يوليا وهي من سكان العاصمة كييف، إن الحرب الحالية قلبت حياتها رأسا على عقب.

ودعت إلى إنهاء الحرب في أقرب وقت، مبينة “قبل يومين، استفقنا على أصوات القنابل، شعرنا بخوف كبير، ثم غادرنا منزلنا دون أن نحمل معنا أي شيء غير ملابسنا التي نرتديها والقليل من المال”.

وأضافت أنهم سيحلون ضيوفا لدى أصدقائهم في تركيا حتى انتهاء الحرب.

من جانبها، قالت أسرة أخرى فضلت عدم الكشف عن اسمها، إنها فرت من القصف الروسي الذي يستهدف بلادها.

اقرأ أيضاً: تشاووش أوغلو: اتهام اليونان لتركيا باستغلال الوضع بأوكرانيا “هراء”

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، السبت، اتهام نظيره اليوناني نيكوس ديندياس لأنقرة باستغلال الوضع في أوكرانيا بأنه “هراء”.

وقال تشاووش أوغلو، في تغريدة، “بينما يركز العالم على المأساة التي تقع في أوكرانيا، يركز صديقي نيكوس على هوايته الوحيدة المتمثلة بتشويه سمعة تركيا بأي حال”.

وأضاف: “يُبذل مثل هذا التفاني والجهد على مثل هذا الهراء. إنه أمر في غاية الحزن!”.

اقرأ أيضاً: شيخ “الأزهر” يدعو روسيا وأوكرانيا إلى الاحتكام لصوت العقل

دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، السبت، روسيا وأوكرانيا إلى الاحتكام لصوت العقل، مؤكدا أن النزاعات تحل بالحوار وأن الحروب لن تجلب سوى مزيد من الدمار.

وقال الطيب في بيان باللغتين العربية والإنجليزية: “لن تجلب الحروب لعالمنا سوى مزيد من الدمار والكراهية، ولا يمكن تسوية النزاعات إلا بالحوار”.

وأضاف: “أدعو روسيا وأوكرانيا إلى الاحتكام لصوت العقل، وأطالب قادة العالم والمؤسسات الدولية بدعم الحلول السلمية لإنهاء النزاع بين الجارتين”.

وأطلقت روسيا، فجر الخميس، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل غاضبة من عدة دول ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.

ومساء الجمعة، استخدمت موسكو حق النقض “الفيتو”، ضد مشروع قرار بمجلس الأمن، يدين التدخل.

وفي وقت سابق السبت، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تبذل جهودا في سبيل التوصل إلى هدنة تحد من الخسائر بأوكرانيا.

اقرأ أيضاً: روسيا تأمر قواتها بالهجوم على جميع الاتجاهات في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها أصدرت أوامر لجميع القوات بالهجوم على جميع الاتجاهات بعد زعمها “رفض” أوكرانيا التفاوض مع روسيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف، السبت، حول تطورات الهجوم الذي تشنه بلاده على أوكرانيا.

وادعى كوناشينكوف أن القوات الروسية نسفت 6 سفن تابعة للبحرية الأوكرانية بالقرب من جزيرة الثعبان الواقعة في البحر الأسود.

وأشار إلى أن طائرات أمريكية بدون طيار من طراز “آر كيو – 4 غلوبال هوك” و”إم كيو-9 ريبر” كانت تتجول في المنطقة عندما هاجمت سفن أوكرانية أخرى تابعة لروسيا قرب الجزيرة.

وذكر كوناشينكوف أن موسكو ترجح قيام الطائرات المسيرة الأمريكية بتوجيه السفن الأوكرانية.

وأكّد أن الجيش الروسي سيكثف هجماته بسبب “رفض أوكرانيا التفاوض مع روسيا”، وأن الأوامر صدرت لجميع القوات بالهجوم على جميع الاتجاهات.

وقال إن القوات الروسية سيطرت على 6 مناطق في أوكرانيا.

ودعا الشعب الأوكراني إلى مطالبة مسؤوليه بسحب جميع الأسلحة الثقيلة من المناطق المأهولة، زاعما أن الجيش الروسي لا يقصف المناطق السكنية.

مصادر: الأناضول+ وسائل إعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى