تاريخرياضةفيديومدونات

حصدوا الميداليات الذهبية في أولمبياد طوكيو 2020.. تعرف على إنجازات التي حققها العرب عبر التاريخ!

كانت المشاركة العربية الأولى من نصيب المصري أحمد حسنين في دورة 1912 المقامة في ستوكهولم، مع لعبة الرمي بالسلاح، وعلى مدار أكثر من 100 عام ثابر واجتهد العرب لفرض أسماؤهم في الأولمبياد، ودخول خانات الذهب ومعانقة الميداليات الذهبية، الذهب العربي تحقق للمرة الأولى في دورة أمستردام في هولندا 1928، بفوز المصري سيد نصير بأول ذهبية للعرب في السجل الأولمبي بتاريخ 29 يوليو 1928، ثم جاءت بعدها بأسبوع ذهبية ثانية من قبل مواطنه المصارع الأسكندراني ابراهيم مصطفى وتواصل الحصاد الذهبي لمصر بفضل رفع الأثقال وأشهرهم خضر التوني.

اقرأ أيضاً: حرّر اللاعبين من العبودية وغير مجرى كرة القدم.. ماذا تعرف عن قانون بوسمان؟

دخلت ألعاب القوى من دورة روما 60 بقوة لتساهم في نجاح العرب في تحقيق أرقام جديدة للعرب، فسجلت كل من السودان وتونس مشاركتهما الأولى، وأول الميداليات كانت عن طريق المغربي راضي بن عبد السلام، الذي توج بفضية سباق الماراتون، كما أحرز المصري عثمان السيد فضية المصارعة الرومانية لوزن الذبابة، والمصري عبد المنعم الجندي برونزية الملاكمة لوزن الذبابة، والعراقي عبد الواحد عزيز برونزية رفع الاثقال للوزن الخفيف، خلال هذه الدورة حصلت كل من المغرب والعراق على أول ميدالية في تاريخها، فيما شاركت السعودية لأول مرة ولكنها اقتصرت على وفد إداري فقط من دون أي رياضي.

فيما حقق القمودي لتونس أول ذهبيتها في مكسيكو، لتصبح تونس ثاني دولة عربية تحقق لقب أولمبي، أما في دورة ميونيخ 1972 أضاف التونسي محمد القمودي لرصيده فضية في سباق 5 آلاف، ليصبح أفضل مشارك عربي في الألعاب الأولمبية بإحرازه ذهبية وفضية وبرونزيتين خلال ثلاث دورات أولمبية.

كما أضاف اللبناني محمد الطرابلسي فضية في رفع الأثقال للوزن المتوسط.

اقرأ أيضاً: من هو فريق اللاجئين الأولمبي، ومن يحق الانضمام إليه؟.. تعرف على الرياضي الأولمبي المستقل!

كانت دورة لوس أنجلوس 1984 دورة فارقة في تاريخ المشاركة العربية، إذ أحرزت المرأة العربية أول ميدالية لها، حيث حققت العداءة المغربية نوال المتوكل ذهبية في ألعاب القوى في سباق 400 م حواجز، وفي نفس الدورة حقق العداء المغربي سعيد عويطة ذهبية 5000 متر، وحقق المصري محمد رشوان فضية في منافسات الجودو في الوزن الثقيل، كما تحصل السوري جوزف عطية على فضية في المصارعة الرومانية.

وحصل الجزائري مصطفى موسى والجزائري محمد زاوي على برونزية في الملاكمة، واستمر التألق العربي وسطع نجم المغرب من جديد، أولمبياد سيؤل 1988، حيث أحرز المغربي مولاي إبراهيم بوطيب ذهبية في ألعاب القوى في سباق 10000 متر، فيما تحصل كل من المغربي عبد الحق عشيق كما أحرز العداء المغربي سعيد عويطة برونزية سباق 800 متر، وظفرت جيبوتي ميداليتها البرونزية عن طريق العداء أحمد صالح في سباق الماراتون.

وفي دورة برشلونة 1992 أحرز العرب ذهبيتين، الأولى ذهبت المغربي خالد سكاح في سباق 10000م، والثانية الجزائرية حسيبة بولمرقة في سباق 1500م. 

كما أحرز المغربي رشيد البصير فضية في سباق 1500م، وأهدى القطري محمد سليمان أول ميدالية لقطر ودول الخليج بفوزه ببرونزية سباق 1500م.

اقرأ أيضاً: المعلّق الرياضي.. الرجل الذي يخاطبنا أكثر من الرئيس الأمريكي!

أما عن دورة أتلانتا عام 1996 في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد حطم العرب الرقم القياسي في الفوز بالميداليات الذهبية، ونجحت سوريا في الوصول للمجد الأولمبي بفضل غادة شعاع في منافسات السباعية، بالإضافة لكل من الجزائري نور الدين مرسلي في سباق 1500م، والملاكم الجزائري حسين سلطاني في الوزن الخفيف، اللذين أضافا ميداليتان للجزائر.

تعتبر دورة سيدني عام 2000 أفضل مشاركة عربية من حيث عدد الميداليات، وبالرغم من كثرة الميداليات إلا أن الميدالية الذهبية اليتيمة أحرزت من قبل العدائة الجزائرية نورية بنيدة مراح في سباق 1500م، بالإضافة الفضيتين لكل من السعودي هادي صوعان سباق 400 م حواجز، فكانت أول ميدالية للمملكة العربية السعودية، والمغربي هشام الكروج في سباق 1500م، والجزائري علي سعيدي سياف في سباق 5000م، بالإضافة إلى عشرة برونزيات لكل من الكويتي فهيد الديحاني في الحفرة المزدوجة في الرماية، والجزائري عبد الرحمن حماد في مسابقة الوثب العالي، والمغربي إبراهيم الحلافي برونزية سباق 5000م، والمغربي علي الزين في سباق 3 آلاف م موانع، والمغربية نزهة بدوان في سباق 400 م حواجز، والجزائري سعيد جابر القرني في سباق 800م، والقطري أسعد سعيد سيف في رفع الأثقال، والمغربي الطاهر التمسماني في وزن 57 كلغ في الملاكمة، والجزائري محمد علالو في وزن 63,5 كلغ في الملاكمة، والسعودي خالد العيد في القفز الحواجز في الفروسية.

اقرأ أيضاً: أسباب الانفصال والصراع بين أقاليم إسبانيا، وعلاقة المنافسة الشرسة على بطولة كأس الملك!

وفي دورة بكين 2008 تراجع العطاء العربي نسبياً، فاستقر على سبع ميداليات بعد سحب الميدالية الذهبية التي أحرزها البحريني رشيد رمزي في 1500 متر لتعاطيه المنشطات. 

وتألق في المقابل السباح التونسي أسامة الملولي بإحرازه ذهبية 1500 متر سباحة حرة وهي الوحيدة للعرب.

في أولمبياد لندن 2012 حقق العرب 12 ميدالية بثلاث ذهبيات فضيات وسبع برونزيات، وجاءت آخر الدورات في ريو 2016 لتمنح الاردن ذهبية تاريخية في رياضة التايكوندو مع البطل أحمد أبو غوش.

ولعل أبرز إنجازات العرب في أولمبياد طوكيو 2020 وصول منتخب مصر لكرة اليد لنصف النهائي، والإنجاز الأكبر لدى العرب وبلوغ المربع الذهبي بعد التغلب على المنتخب الألماني بنتيجة 26/31، وتحقيق قطر ميداليتين ذهبيتين الأولى عن طريق فارس إبراهيم، المصري الأصل، الميدالية الذهبية في منافسات رفع الأثقال للرجال وزن 96 كغ، برقم قياسي أولمبي، وبوزن إجمالي قدره 402 كغ، ليهدي بذلك قطر أول ميدالية ذهبية أولمبية في تاريخها، وحقق القطري فارس إبراهيم الميدالية الذهبية الثانية للعرب والأولى لقطر في تاريخ الأولمبياد برفعه 402 كيلوغراما، وهو رقم قياسي أولمبي جديد.

اقرأ أيضاً: كيف أوقف دروغبا حرب أهلية كانت تعصف في بلاده؟

تاريخياً جمع العرب 108 ميدالية أولمبية، منها 26 ذهبية، و27 فضية و55 برونزية، ميداليات العرب تحققت من مساهمة 15 إلى حتى انتهاء أولمبياد طوكيو.

شاهد أيضاً: تعرف على جاسوس كرة القدم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى