تركيا تدعو رعاياها في أوكرانيا إلى التزام الأماكن الآمنة

دعا نائب وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران، مواطنينه المتواجدين في أوكرانيا إلى التزام المنازل والأماكن الآمنة.

وأوضح قيران في تغريدة على تويتر، الخميس، أن كافة قنوات الاتصال مفتوحة أمام المواطنين الأتراك المتواجدين في أوكرانيا.

اقرأ أيضاً: الدفاع الروسية تنفي أرقام خسائرها التي أعلنتها أوكرانيا

نفت وزارة الدفاع الروسية أرقام خسائر قواتها التي كشف عنها الجيش الأوكراني .

وقالت الوزارة في بيان، الخميس، إن “خسائر الطائرات والمدرعات الروسية التي أعلنها الجيش الأوكراني لا تعكس الحقيقة”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا.

وقال بوتين في كلمة متلفزة إن “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها”.

اقرأ أيضاً: ردود فعل أوروبية غاضبة إثر التدخل الروسي في أوكرانيا

أبدت دول ومنظمات في الاتحاد الأوروبي، ردود فعل غاضبة على خلفية التدخل الروسي في أوكرانيا.

وفجر الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا.

وأعلنت المفوضية الأوروبية عقد اجتماع طارئ لبحث حزمة العقوبات الجديدة المتوقع فرضها على روسيا بعد تدخلها العسكري في أوكرانيا.

وقال متحدث المفوضية إريك مامر، في بيان، إن الأعضاء سيعقدون اجتماعا طارئا صباح الخميس، قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد في بروكسل مساء اليوم نفسه.

وأضاف مامر، أن مفوضية الاتحاد الأوروبي ستقوم بالتحضيرات اللازمة لقمة القادة التي ستجري في ساعات المساء.

وأعلن الاتحاد الأوروبي، فرض عقوبات على العديد من المسؤولين الروس رفيعي المستوى، بينهم وزير الدفاع سيرغي شويغو.

وبحسب الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، تضمنت لائحة العقوبات إلى جانب شويغو، أنطون فاينو مدير مكتب الرئيس الروسي، ونائبي رئيس الوزراء مارات خوسنولين ويوريفيتش غريغورينكو، ووزير الاقتصاد والتنمية ماكسيم غيناديفيتش.

بدوره، دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، الرئيس الروسي إلى وقف التدخل في أوكرانيا على الفور.

وكذلك أدانت ألمانيا بشدة القصف الروسي للمدن الأوكرانية، داعية موسكو إلى وقف تدخلها العسكري على الفور.

وكتب المستشار الألماني أولاف شولتس، في تغريدة صباح الخميس، “على روسيا أن توقف هذا العمل العسكري على الفور”.

وأضاف أن “الهجوم الروسي على أوكرانيا انتهاك صارخ للقانون الدولي.. لا شيء يمكن أن يبرره”.

ووصفت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت، التدخل الروسي في أوكرانيا بأنه “انتهاك واضح للقانون الدولي”.

وقالت إن الرئيس بوتين “أطلق حربا وسط أوروبا دون أي مبرر”.

بدورها، قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بربوك، إن “روسيا تعبث بالقانون الدولي من خلال الهجوم على أوكرانيا (..) المجتمع الدولي لن ينسى ما تفعله موسكو”.

من جانبه، قال وزير الاقتصاد والطاقة الألماني روبرت هابيك: “ما كان مستحيلا تحقق الآن، الروس أغاروا على أوكرانيا، هذا الأمر انتهاك واضح للقانون الدولي”.

من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في تغريدة، إن بوتين “اختار هدر الدماء والدمار” بتدخله غير المبرر في أوكرانيا.

وأضاف أنه أصيب بالدهشة إزاء ما يحدث في أوكرانيا، مبينا أن بريطانيا وحلفاءها سيردون بشكل حازم على ممارسات روسيا.

أما منظمة الأمن والتعاون الأوروبي فأدانت بشدة التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

وقالت، في بيان، إن التدخل الروسي يهدد حياة ملايين المدنيين في أوكرانيا ويعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي.

ودعت المنظمة إلى وقف كافة العمليات العسكرية ضد أوكرانيا.

كما أدان رئيسا وزراء النمسا كارل نيهامر وتشيكيا بيتر فيالا العملية العسكرية.

وأدان رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي التدخل الروسي، وأكد وقوف بلاده إلى جانب الشعب الأوكراني.

وفي السياق أيضا، قال وزير الخارجية المجري زيجارتو بيتر، إن بلاده تدعم وحدة الأراضي الأوكرانية وسيادتها.

وأضاف أن المجر ستتحرك بالتنسيق مع حلفائها وشركائها.​​​​​​​

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى