الأمم المتحدة: اللجنة الدستورية غير كافية للوصول إلى حل في سوريا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن أمله في أن تمضي اجتماعات اللجنة الدستورية السورية قدماً، ولكنه اعتبر أن ذلك “ليس كافياً”.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة، “نحن بحاجة إلى الخروج من حالة الجمود، والطريقة الوحيدة للخروج من حالة الجمود هي أن يتحد السوريون. على السوريين أن ينظروا إلى مثال ليبيا. بدأ الليبيون العمل معاً بجدية”.

وناشد حكومة النظام والمعارضة السورية والقوى الأخرى المشاركة في سوريا، لأن تفهم أنها “بحاجة إلى أن تتحد”، لأن ذلك “سيكون السبيل الوحيد لتقليص النفوذ الأجنبي في سوريا”.

ودعا السوريين إلى أن يجتمعوا ويناقشوا المستقبل بجدية، والمستقبل فيما يتعلق بالمصالحة، وفيما يتعلق بالانتخابات، والإطار الدستوري للبلد، وحقوق الإنسان وجميع الأبعاد الأخرى لسوريا.

وأكد غوتيريش أن الأمم المتحدة ستفعل كل ما في وسعها لدعم سوريا وتسهيل عملية السلام، معرباً عن أمله في أن “تفهم جميع الدول الأخرى المنخرطة في الأزمة السورية أنه إذا كان بإمكاننا التوصل إلى حل، فإن ذلك سيعود بالفائدة على الجميع”.

واعتبر المسؤول الأممي أن وقف إطلاق النار في سوريا “شيء إيجابي”، ورغم أنه “ليس مثالياً”، لكنه “صامد إلى حد ما”، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن “حالة الجمود تكتنف المسألة السورية”.

 المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى