الحكومة العراقية ترفض إعادة مواطنيها من مخيم “الهول”

|  مترو بوست |    

تحدثت وزارة الهجرة العراقية، عن وجود رفض بشأن إعادة اللاجئين العراقيين من مخيم “الهول” في شمال شرقي سوريا، بسبب “خطورتهم”.

وقال وكيل الهجرة العراقية، كريم النوري، إن “وزارة الهجرة والمهجرين معنية بشؤون النازحين ووضع جميع الوسائل الممكنة في تخفيف أعباء النزوح عليهم، أما الموقف الأمني وصلاحية النازحين أمنيا فهو بيد الجهات الامنية والاستخبارية”.

وأضاف النوري، أن “احتمال عودة نازحي (الهول) إلى العراق لم يبت به، وهناك رفض بشأن عودتهم بسبب خطورتهم”.

واعتبر أن “مخيم الهول أصبح من ضحايا تنظيم داعش الإرهابي، وهو أرض خصبة لاستنبات الجماعات الإرهابية”، بحسب قوله.

وشدد على “ضرورة وضع حلول فورية لهذا المخيم الذي يعد قنابل موقوتة”، بحسب وكالة الأنباء العراقية “واع”.

وفي وقت سابق، قال النوري، إن بلاده ألغت خطة لنقل مواطنين عراقيين من مخيم “الهول” إلى مخيم للنازحين في نينوى، شمالي العراق، بسبب “اعتراضات واسعة من جهات مختلفة “.

وأوضح أن “وزارة الهجرة خططت لأن يكون مخيم الكسك في محافظة نينوى مقراً للنازحين العراقيين بعد نقلهم من مخيم الهول”، ولكن “بعد إلغاء الأمر، تم تسليم المخيم لوزارة الدفاع لإقامة ثكنة عسكرية عليه”.

ويضم مخيم “الهول” نحو 31 ألف لاجئ عراقي، إضافة إلى أكثر من 9500 لاجئ من جنسيات عربية وأوروبية، ممن ترفض دولهم استعادتهم، بينما يبلغ عدد النازحين السوريين أكثر من 22 ألف سوري، وفق آخر إحصائية للقائمين على إدارة المخيم.

ويشهد مخيم “الهول”، جرائم قتل بشكل متواصل، إذ ارتفع عدد القتلى داخل المخيم منذ منتصف عام 2019، إلى أكثر من 82 شخصاً، معظمهم عراقيون.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى