تركيا تنتهي من إنشاء “الدرع الفولاذية” في شمال غربي سوريا

أنهى الجيش التركي إقامة “الخط الدفاعي العسكري” على خطوط التماس بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام السوري، الذي يمتد من ريف حلب الغربي، مروراً بجنوب إدلب وريف حماة الغربي، وحتى جبل الأكراد شمال شرقي مدينة اللاذقية في شمال غربي سوريا.

وقال مسؤول وحدة الرصد والمتابعة في فصائل المعارضة، اليوم الخميس، إن “القوات التركية أنهت تشكيل “الخط الدفاعي”، أو ما يعرف عسكرياً بـ”الدرع الفولاذية”، على طول خط التماس بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات الإيرانية، للدفاع عن محافظة إدلب والمناطق الخاضعة للمعارضة، وفق صحيفة “الشرق الأوسط”.

وأضاف المسؤول العسكري (دون ذكر اسمه)، أن “تركيا نشرت نحو ستة آلاف جندي تركي، وحوالي 7500 آلية عسكرية، بينها مدفعية ثقيلة وراجمات صواريخ ورادارات وعربات تنصت، إضافة إلى أكثر من 200 دبابة ومدرعة وناقلة جند، وتوزعت في أكثر من 70 نقطة وموقعاً عسكرياً استراتيجياً”.

وتحدث مسؤول وحدة الرصد والمتابعة عن إنشاء 20 نقطة وموقعاً عسكرياً تركياً في جبل الزاوية وحده، إضافة إلى الكثير غيرها في جنوب إدلب.

ويهدف “الدرع الفولاذية” إلى منع تقدم قوات النظام نحو المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، وتنفيذاً لبنود اتفاق “سوتشي” بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين ، في آذار 2020.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى