تمديد وضع “الحماية المؤقتة” للسوريين بالولايات المتحدة

أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، عن تمديد وإعادة تسمية وضع “الحماية المؤقتة” للسوريين المقيمين في الولايات المتحدة، لمدة 18 شهراً.

وقالت وزارة الأمن الداخلي في بيان، إن القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي ديفيد بيكوسكي، قرر تمديد عضوية سوريا في نظام “الحماية المؤقتة”، وتعيينها حديثاً بعد التشاور مع الشركاء والنظر بعناية في الظروف الحالية لسوريا.

ويُمكّن هذا الإجراء، أكثر من 6700 سوري من الاحتفاظ بحالة “الحماية المؤقتة” الخاص بهم حتى أيلول 2022، كما يسمح لحوالي 1800 فرد إضافي بتقديم طلبات أولية للاستفادة من هذه الحالة.

ويعتبر السوريون الذين دخلوا الولايات المتحدة بعد 1 من آب 2016، مؤهلون للتسجيل أيضاً.

وأشار البيان إلى أن الحرب في سوريا مستمرة بإظهار “الاستهداف المتعمد للمدنيين، واستخدام الأسلحة الكيماوية، كما تسببت بالحاجة المستمرة للمساعدات الإنسانية، وزيادة في عدد اللاجئين والنازحين، وانعدام الأمن الغذائي، ومحدودية الوصول إلى المياه والرعاية الطبية، وتدمير واسع النطاق للبنية التحتية في سوريا”.

ويُسمح لوزير الأمن الداخلي بتعيين حالة “الحماية المؤقتة” لدولة أجنبية، إذا كانت الظروف تندرج في واحد أو أكثر من القواعد القانونية الثلاث، وهي النزاع المسلح، والكوارث البيئية، والظروف الاستثنائية والمؤقتة، وتندرج سوريا تحت هذه القواعد.

وبموجب القانون، يمكن تمديد تعيين حالة “الحماية المؤقتة” لرعايا دولة ما، لمدة 6 أو 12 أو 18 شهراً.

وكانت وزارة الأمن الداخلي، أدرجت سوريا في قائمة “الحماية المؤقتة” في آذار 2012، وتم تمديد التصنيف وتجديده لاحقاً في 2015 و2016 و2018.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى