8 أسباب تدفعك للاستيقاظ مبكراً!

“The early bird catches the worm”، “العصفور المبكر يمسك الدودة” هو مثل إنجليزي ظهر على لسان المؤرخ ويليام كامدن في العام 1605، أكّد من خلاله على أهمية استغلال اليوم من أوله للحصول على نتائج جيدة، فما هي الأسباب والفوائد التي تدفعنا إلى الاستيقاظ مبكراً؟

1- من فوائد الاستيقاط مبكراً النوم بشكل أفضل

يميل الأشخاص الذين يستيقظون يومياً بشكل مبكر إلى النوم مبكراً أيضاً، وهو ما يمنحهم فرصة للحصول على الراحة من خلال نوم أطول وأفضل، وفقاً لما ذكره موقع Health Line الطبي.

ويؤدي الاستيقاظ المبكر إلى إفراز الأدينوزين، وهو ناقل عصبي يسبب النعاس عن طريق تثبيط نشاط الخلايا العصبية، ما يجعلك تشعر بالنعاس في ساعات المساء، وبالتالي فإن الذهاب إلى الفراش مبكراً يساعدك على تحسين فرصك في إكمال جميع مراحل النوم الأربع، ما يجعلك تشعر بالراحة وتجديد شبابك في صباح اليوم التالي.

اقرأ أيضاً: 20 دقيقة من التمارين الرياضية في المنزل

إضافة إلى أنَّ الحصول على قسط كافٍ من النوم يأتي مع الكثير من الفوائد منها:

  • تحسين المزاج
  • زيادة التركيز خلال ساعات النهار
  • انخفاض فرصة الإصابة بالسمنة
  • انخفاض فرصة الإصابة بالأمراض المزمنة

على الجانب الآخر، فإن قلة النوم يمكن أن تسبب ما يلي:

2 – الحصول على المزيد من الطاقة

بما أنّ النوم المبكر يؤدي إلى جعل الإنسان يحصل على نوم جيد وصحي، فإنّ ذلك يمد الجسم بالمزيد من الطاقة، إذ يؤدي استكمال مراحل النوم ودوراته إلى تحسين الصحة الجسدية والعقلية بشكل كبير.

إضافة إلى أنّ الوصول إلى مراحل النوم العميقة يجعل الجسم يفرز هرمونات النمو التي تسبب إصلاح الأنسجة وتجديدها.

3 – بشرة أكثر صحة

يمكن أن يُظهر السهر المستمر والمتكرر في الوجه على شكل خطوط رفيعة وتجاعيد أو تدلّ في الجفون، كما يتسبب أيضاً في ظهور حبوب الشباب.

اقرأ أيضاً: ما حقيقة ضرر أو نفع ارتداء حمالات الصدر أثناء النوم؟

ولكنّ النوم والاستيقاظ المبكران يحافظان على صحة البشرة، إذ إنّ الخلايا تتجدد خلال الليل، بينما يساعد زيادة تدفق الدم والكولاجين في إصلاح أضرار البيئة والأشعة فوق البنفسجية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الذهاب إلى الفراش مبكراً يمنحك مزيداً من الوقت لممارسة العناية الجيدة بـالبشرة، مثل عدم نسيان غسل وجهك، لذلك لا تتفاجأ إذا استيقظت مع بشرة متوهجة صباحاً.

4 – هالات سوداء أقل

طالما أنك تنام وتستيقظ مبكراً فبإمكانك أن تقول وداعاً للهالات السوداء تحت العينين، ذلك أنها تنشاً من الظلال الناتجة عن انتفاخ العينين والتي بدورها تنشأ من تراكم السوائل بسبب قلة النوم.

5 – المزيد من الوقت لنفسك

إذا كنت تعيش في عائلة مكونة من عدد كبير من الأشخاص، فإن الاستيقاظ مبكراً قد يمنحك الوقت الهادئ الذي قد تريده بشدة لنفسك، سواء لشرب فنجان قهوة بهدوء أو لقراءة جريدة، أو الدراسة، أو حتى للاستمتاع بالصمت الذي سيساعدك على مواجهة يومك الحافل. 

6 – مزيد من الوقت لممارسة الرياضة

تعتبر ممارسة الرياضة في الصباح هي الأفضل لأنها تمنحك دفعة من الأدرينالين الذي يعزز اليقظة ويساعدك على التغلب على الشعور بالنعاس.

علاوة على ذلك، فإن ممارسة الرياضة صباحاً تجنبك فرصة عدم ممارستها.

اقرأ أيضاً: الديتوكس أفضل مشروب لـ إنقاص الوزن.. تعرفي على طريقة تحضيره في المنزل

على سبيل المثال: إذا كنت تمارس الرياضة في المساء فهناك فرص أكبر لتفويتها بسبب ساعات العمل الإضافية، أو لقاء الأصدقاء، أو الإرهاق الشديد.

7 – وقت أقل في حركة المرور

إذا استيقظت مبكراً، يمكنك مغادرة منزلك مبكراً، متغلباً على ساعات ذروة حركة المرور، كما ستكون أيضاً متواجداً في الوقت المحدد لجميع مواعيدك الأخرى على مدار اليوم.

الاستيقاظ المبكر لا يساعدك على تجاوز الازدحام المروري وحسب، بل أيضاً في حماية صحتك، إذ ربطت العديد من الأبحاث الشخص الذي يقضي وقتاً طويلاً في المواصلات بـ: 

الكآبة

العدوان والغضب

مشاكل في الجهاز التنفسي

8- يساعدك على زيادة التركيز خلال اليوم

في معظم الأحيان لا يستيقظ دماغ الإنسان في اللحظة التي يستيقظ فيها من النوم، وهو السبب الذي يجعلنا نميل إلى الشعور بالترنح والارتباك صباحاً.

اقرأ أيضاً: ثلاث زيوت طبيعية لعلاج مشاكل البشرة والشعر

وهذه الحالة بحسب الأشخاص قد تستمر إلى نحو ساعة، ما يجعل الشخص يعاني من صعوبة التركيز وإنجاز المهام حتى ينهض ويخرج من المنزل مباشرة.

وبالتالي فإن الخروج من السرير مبكراً يمنحنا الفرصة للاستيقاظ بشكل جيد، وتناول الفطور أو حتى الجلوس والتأمل حتى نكون في كامل تركيزنا عند خروجنا من المنزل؟

طرق سهلة للاستيقاظ مبكراً

حرك وقت المنبه تدريجياً: اضبط المنبه أبكر بـ15 دقيقة كل يوم لمدة أسبوع، ومن ثمّ حرّك الوقت تدريجياً إلى التوقيت المستهدف الذي تريده.

حفِّز نفسكلا ينبغي أن يكون الاستيقاظ مبكراً عملاً روتينياً، وستكون أقل ميلاً لتحقيقه إذا حدث ذلك، لذلك أبحث عن الدافع الذي يجعلك تحقق هدفك مثل التفكير في القيام بمشاريع مسلية مع أصدقائك في حال تمكنت من الانتهاء من العمل مبكراً.

كافِئ نفسكقد يكون تذكير نفسك بفوائد الاستيقاظ مبكراً بمثابة مكافأة كافية، ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك فهناك دائماً رشوة ذاتية، فقط فكر أنه سيكون لديك وقت كاف للتوقف في المقهى المفضل لديك لتناول قهوتك.

اخرج من غرفة نومكقد يؤدي التباطؤ في غرفتك بعد الاستيقاظ إلى إغرائك للعودة إلى النوم.

شاهد أيضاً: حمية الكيتو.. من الألف إلى الياء!

https://youtu.be/_x25m8a0dLc

تجنب الضوء الأزرق قبل النوميعد الضوء الأزرق (شاشات الهواتف الذكية والتلفاز) رائعاً لإيقاظك في النهار، ولكن تجنبه في غضون ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل النوم، يمكن أن يساعدك ذلك على الاسترخاء خلال النوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى