أخبارحوادث و منوعات

أذربيجان: نقف بجانب تركيا الشقيقة في كل القضايا!

أكد رئيس الوزراء الأذربيجاني علي أسدوف، أن بلاده تقف بجانب تركيا الشقيقة في كل القضايا الإقليمية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، الجمعة، عقب اجتماع اللجنة الاقتصادية التركية – الأذربيجانية المشتركة في العاصمة أنقرة.

وشدد أسدوف على أنه أجرى مباحثات إيجابية خلال زيارته تركيا، ووقع الوفد على اتفاقيات وبروتوكولات هامة.

ونقل رئيس وزراء أذربيجان شكر بلاده إلى تركيا إزاء الدعم الذي تقدمه لباكو.

وقال أسدوف:” أذربيجان تقف إلى جانب تركيا الشقيقة في كل القضايا الإقليمية، واليوم جددنا موقفنا الحازم هذا”.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

اقرأ أيضاً: نائب أردوغان يعلن توقيع خطة عمل مع أذربيجان لتعزيز العلاقات

فؤاد أوقطاي

أعلن نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، توقيع خطة عمل مشتركة مع أذربيجان؛ من شأنها تسريع وتيرة العلاقات بين البلدين.

وأوضح أوقطاي أن خطة العمل تتضمن 138 قرارا.

وأشار إلى أن البروتوكول وخطة العمل الموقعة مع أذربيجان “مرحلة هامة” من أجل تحقيق هدف الوصول بحجم التجارة بين البلدين إلى 15 مليار دولار.

وأضاف أوقطاي: “أولوياتنا من بين ما تم الاتفاق عليه تتمثل في العمل على إعادة إعمار المناطق التي تم تحريرها من أرمينيا”.

المصدر: الأناضول

اقرأ أيضاً: تركيا.. افتتاح أكبر رصيف عائم لصالح الجيش في إزمير

ولاية إزمير التركية

افتتح في ولاية إزمير التركية، الجمعة، أكبر رصيف عائم على سواحل بحري إيجة والمتوسط بقدرة حمل تصل إلى 10 آلاف طن.

وجرى افتتاح الرصيف، بمشاركة وزير الدفاع خلوصي أكار، ورئيس الأركان العامة يشار غولر، وقادة القوات المسلحة وعدد من المسؤولين الآخرين.

وفي كلمة خلال الافتتاح، أكد أكار أن التطورات الأخيرة أظهرت مجددًا أهمية الصناعات الدفاعية المحلية والوطنية.

وقال: “نعمل بكل طاقتنا من أجل تزويد جيشنا الباسل بأنظمة أسلحة محلية ووطنية ذات تكنولوجيا متطورة، وبدأنا نحصد ثمار جهودنا”.

وأضاف: “وصلنا إلى مستوى بدأنا به في تصميم وبناء وتصنيع وتصدير بنادق المشاة الوطنية الخاصة بنا وسفننا الحربية والفرقاطات والطائرات بدون طيار والمسلحة منها، ومدافع الهاوتزر، وطائرات الهليكوبتر أتاك، والذخائر الذكية الدقيقة”.

وأكد أكار أنه الرصيف العائم الذي يمتلك أكبر سعة تجميع مياه على سواحل بحري المتوسط وإيجة في تركيا، سيسهم في إحراز قفزة بالجهود والقدرات بمجال بناء السفن.

وشدد أكار أن كل هذه الإنجازات تحققت من خلال الجدية والإخلاص والحوار والتنسيق بين الشركات العامة والأوقاف، والقطاع الخاصة والجامعات.

ويبلغ طول الرصيف الذي سيدخل الخدمة لصالح قيادة القوات البحرية، 175.60 مترا وبعرض داخلي يبلغ 35.54 مترا، وفيه رافعتان متحركتان من النوع الكهروهيدروليكي يمكنهما الغوص في غضون ساعة.

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى