إنستغرام.. المدونة اليومية للمجتمع

في ظل الإيقاع السريع للحياة ومجرياتها، وعدم توافر الوقت الكافي للتواصل الفعلي في عصرنا هذا، أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي الوسيلة المثلى للتواصل، سواء على المستوى العملي، الاجتماعي، العلمي أو العائلي وذلك من خلال برامج التكنولوجية الحديثة عن طريق الرسائل المكتوبة أو الصوتية.

حيث تم فعلياً كسر حواجز الزمان والمكان، فأصبح بإمكاننا التواصل مع الأخرين في أي وقت بغض النظر عن مكان تواجدهم. 

إضافة إلى أن إمكانية التواصل بلا حدود التي اتاحتها مواقع التواصل الاجتماعي، وفتحت آفاقا وفرص وإمكانيات للجميع لتطوير ذواتهم في العديد من المجالات، وهذا بالطبع في حالة الإستخدام الصحيح لهذه الإمكانيات.

تطبيق الإنستغرام، أحد وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة حول العالم في وقتنا هذا، حيث يمثل الشبكة الاجتماعية الكبرى لمشاركة الصور والفيديوهات.  

اقرأ أيضاً: تيك توك.. التطبيق الذي اجتاح العالم!

فهناك العديد من الفلاتر التي يمكن استخدامها لتخصيص الصور والفيديوهات، لكي تظهر على النمط الذي يميزك عن الآخرين، مما يجعل هذا التطبيق برنامجاً ممتازاً لتحرير الصور وتعديلها.

تطبيق إنستغرام ليس محصوراً بتحميل الصور والفيديوهات فقط، فقد أطلق تطبيق الإنستغرام قصص إنستغرام، وهي ميزة تسمح للمستخدمين بالتقاط الصور والفيديوهات وإضافة التأُثيرات والطبقات عليها، وإضافتها إلى قصصهم في إنستغرام، حيث أن الصور المرفوعة إلى قصة المستخدم تختفي بعد مرور 24 ساعة من نشرها. 

والعديد من المزايا كميزة وضع رابط في فقرة السيرة الذاتية والبث الحي المباشر واستطلاعات الرأي.

وإلى جانب إمكانية النمو اجتماعياً والتطور ضمن هذه الشبكة الاجتماعية، يمكن أيضاً جذب أعداد متزايدة من المتابعين باستمرار. والأفضل من كل ذلك هو إمكانية مشاركة الأذواق والتفضيلات وكذلك الأفكار التي تساهم في إعداد الاتجاهات والميول وبذلك يمكن الوصول إلى الجمهور المستهدف المطلوب.

يعتبر تطبيق إنستغرام أداة كبيرة وحليفة في مجال الأعمال التجارية، إلى جانب استخدامها الشائع والمعتاد فإن التطبيق يمكن استخدامه أيضاً واستثماره لضمان نجاح الأعمال التجارية بشكل أكبر، في المحصلة هناك الكثير من الناس المسجلين في هذه الشبكة الاجتماعية في العالم.

حيث أصبح أغلب مستخدمي التطبيق يستثمرونه  للإعلان عن أعمالهم وتحقيق مبيعاتهم عن طريق هذا التطبيق.

توصل  كيفن سيستروم وصديقه مايك كرايغر بعد شهرين من العمل المتواصل إلى أول نسخة من تطبيق إنستغرام بفكرته المبدئية، وكان هدفهم تصميم تطبيق مختلف ومميز عن بقية البرامج. 

في أكتوبر في عام 2010 أعلن الشريكان عن إطلاق تطبيق أسمه “إنستغرام” الذي مهمته مشاركة صور مع إمكانية إضافة مرشحات ومؤثرات عليها، وكانت النسخة الأولى من البرنامج خاصة لهواتف آيفون، وفي نفس العام أعلن إنستغرام الدعم الكامل للصور والمشاركة على شبكة فورسكوير، ووصل عدد مستخدمي التطبيق إلى مليون شخص.

اقرأ أيضاً: تويتر.. نافذة تطل على العالم!

في شهر فبراير من عام 2011 وصل عدد مستخدمين تطبيق الإنستغرام إلى 1.75 مليون مستخدم، وهذا ما أتاح للشركة الحصول على تمويل بقيمة سبعة ملايين دولار من مجموعة من المستثمرين بما فيهم مؤسس تويتر جاك دورسي.

بعد النجاحات المتتالية لتطبيق إنستقرام أطلق الواجهة البرمجية التي تسمح بمشاركة الصور عبر منصات مختلفة للتواصل الاجتماعي، تشمل تويتر وفيس بوك وتمبلر.

ويقول كيفن أن اسم هذا التطبيق مستوحى من الحياة اليومية فهي تمزج بين “إنيستا” المقتطعة من “إنستات” أي “فوري”، والنصف الثاني من كلمة “تيليجرام” أي البرقية التي تستخدم لتبادل الرسائل والصور عبر الأسلاك، والهدف الرئيسي من هذا البرنامج مشاركة الناس لحظاتهم السعيدة والاحتفاظ بها من خلال الصور أو الفيديو.

إيجابيات تطبيق إنستغرام 

  •  تطبيق الإنستغرام يسمح لأي شخص التقاط أي كمية من الصور على حسب الرغبة، والقيام بتحميل هذه الصورة في لحظات عبر هذا الموقع.
  •  يمكن من خلال تطبيق الإنستغرام عمل إشارة إلى بعض الأصدقاء على بعض الصور التي يتم تحميلها مثل ما يحدث في الفيس بوك، كما يمكن لأي شخص القيام بنشر التعليقات على الصور أو مقاطع الفيديو أو تسجيل الإعجاب بها.
  •  يسمح تطبيق الإنستغرام للشخص برفع أي كمية من الصور مهما كان حجمها أو مساحتها.
  •  يعتبر تطبيق الإنستغرام من أفضل التطبيقات المثالية التي تسمح بمشاركة مقاطع الفيديو بكفاءة عالية، ويسمح لأي نظام فيديو أي يعمل على أي نظام تشغيل خاص بالهواتف الذكية.

اقرأ أيضاً: يوتيوب.. إيجابياته وسلبياته على المجتمع!

  •  يعتمد البرنامج على فكرة التتبع بحيث يمكنك أن تتبع أي شخص لديه تطبيق الإنستغرام وتتابع أي تحميلات أو صور يقوم بوضعها على الصفحة الخاصة به.
  •  هناك ترابط ما بين تطبيق الإنستغرام وبين الفيس بوك، بحيث يمكن لأي شخص أن يقوم بتحميل أي صور من خلال تطبيق الإنستغرام على صفحات الفيس بوك الخاصة به بكل سهولة. 
  •  يتميز تطبيق الإنستغرام أن له تصميم فريد ومميز يميزه عن غيره من التطبيقات، كما أنه يضمن سهولة الاستخدام.
  •  استخدام أغلب الأشخاص لتطبيق إنستغرام يسهل التواصل مع من تريد من شخصيات سواء علماء أو كتاب أو سياسيين أو صحفيين. 
  •  سهولة متابعة مجريات الأحداث وآخر الأخبار والمستجدات. 

سلبيات تطبيق إنستغرام 

  • محدودية الأشخاص المتابعين، ويُقصد هُنا بأن الشخص صاحب حساب الإنستغرام لا يُمكنُه عمل مُتابعة للعدد الذي يرغب به أو لعدد غير محدود من الأشخاص، حيثُ يقتصر عدد الأشخاص الذين يُمكن مُتابعتهم على 7500 شخص. 
  • يُعتبر الحُصول على عدد من المُتابعين الجُدد لـ حسابك على الإنستغرام أمراً صعباً نوعاً ما، حيثُ أنه من الصعب الدُخول إلى عالم قسم الاستكشاف في الإنستغرام لزيادة ظُهورك وظُهور مُشاركاتك لدى الآخرين، وبالتالي عدم وُجود الفُرصة الكبيرة والسهلة لحُصولك على مُتابعين جُدد.
  • لا يسمح إنستغرام بإمكانية وضع رابط مُباشر في المنشورات الخاصة بك، يُمكنُك وضع الرابط فقط في السيرة الذاتية الخاصة بك، وبذلك وعند رغبتك بعرض رابط موقع ويب على مُتابعيك في انستغرام، يجب أن تقوم بإخبارهم أن الرابط موجود في السيرة الذاتية الخاصة بك، إضافةً لذلك فإن إنستغرام لا يسمح بإضافة رابط مُباشر في “القصص” الخاصة بك، إلّا في حال كان عدد مُتابعيك يصل إلى 10000 مُتابع (عشرة آلاف مُتابع).
  • يتشابه إنستغرام مع مُعظم مواقع التواصُل الاجتماعي، وبشكلٍ خاص مواقع التواصُل الاجتماعي التي تعمل على عرض الوسائط الاجتماعية، من قصص أو صُورأو مقاطع فيديو، حيثُ يتسبب الانستغرام بالإدمان، فيُضيع الناس قدراً كبيراً من أوقاتهم وهُم يُمررون ويتصفحّون، أو ينتقلون إلى قسم الاستكشاف مراراً وتكراراً، دون دراية منهم كيف يمُر الوقت ويُهدر.

اقرأ أيضاً: تطبيق بيب التركي بديل الواتس آب

أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي من الأشياء المهمة في الوقت الراهن للجميع، حيث يتعاظم الدور الذي تلعبه يوماً بعد يوم، ويتزايد أثرها في حياة المجتمعات والأفراد، لأنها المخرج الوحيد الذي أصبح يلجأ إليه الأشخاص للتواصل مع بعضهم البعض ومعرفة الأخبار والقيام بالتسوق بطريقة سهلة وغير مكلفة، ورغم الفوائد والفرص التي باتت تقدمها تلك الوسائل لمستخدميها، فإن هناك مخاطر وتهديدات تنشأ عن سوء استخدامها.

شاهد أيضاً: تعرف على قصة اختراع الإنترنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى