أخبارحوادث و منوعات

الرئيس التركي: لا ندين لصندوق النقد الدولي ولو بفلس واحد

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لا تدين لصندوق النقد الدولي “ولو بفلس واحد”.

وأوضح أردوغان أن تركيا تمكنت من تخطي مرحلة تفشي فيروس كورونا بأقل الخسائر، من خلال التدابير الفعالة والسريعة.

وقال في هذا الخصوص: “عندما تولينا السلطة في البلاد عام ، كانت تركيا مدينة لصندوق النقد الدولي بنحو مليار دولار أمريكي، وقد تمكنا من سداد هذا المبلغ، وعلى المعارضة أن تدرك هذه الحقائق”.

الرئيس التركي

وأضاف في هذا السياق: “في الوقت الذي تعرضت فيه سلاسل التوريد العالمية لأضرار جسيمة وانكمش فيه الاقتصاد العالمي في كافة المجالات، تمكنا من تخطي هذه المرحلة بأقل الخسائر، من خلال التدابير الفعالة والسريعة”.

اقرأ أيضاً: مالا تعرفه عن رجب طيب أردوغان!

​​​​​​​كما أشار إلى مواصلة حكومة بلاده اتخاذ التدابير اللازمة في الأماكن التي توقف فيها الإنتاج وتنقصها الخدمات، جراء جائحة كورونا.

وأوضح الرئيس التركي أن كافة تعاملات الصرف الأجنبي في بلاده تحصل ضمن إطار القوانين وقواعد السوق.

وفي معرض رده على ادعاءات المعارضة حول تراجع احتياطي البنك المركزي التركي من العملة الأجنبية، قال أردوغان، إن الاحتياطي الحالي للمركزي التركي يفوق 95 مليار دولار.

المصدر: وكالة الأناضول

اقرأ أيضاً: وزارة الدفاع التركية تعرض تحضيرات سلاح الجو قبل تنفيذ عملياته

وزارة الدفاع التركية

نشرت وزارة الدفاع التركية، الإثنين، مقطعاً مصوراً يظهر تحضيرات سلاح الجو قبل الانطلاق لتنفيذ عملياته.

وقالت الوزارة في تغريدة نشرتها عبر “تويتر“، إن “العمليات التي تنفذها القوات الجوية التركية تتم بدقة متناهية تسبقها تحضيرات شاملة من قبل أفراد متخصصين في مجالهم”.

وأضافت أن “أبرز النتائج الملموسة لهذه التحضيرات هي نجاح سلاح الجو في إصابة أهدافه”.

وأرفقت التغريدة بمقطع مصور يظهر جانباً من تحضيرات القوات الجوية، قبل تنفيذ طلعة جوية.

المصدر: الأناضول

اقرأ أيضاً: السفير التركي: أنقرة والدوحة تتعاونان لحل مشاكل المنطقة

السفير التركي لدى قطر

قال السفير التركي لدى قطر، محمد مصطفى كوكصو، إن أنقرة والدوحة تتعاونان لحل مشاكل المنطقة، واصفا علاقاتهما الثنائية بـ”الاستراتيجية والمميزة”

وأضاف كوكصو، في حوار مع قناة “الجزيرة مباشر”، مساء الأحد، أن” للعلاقات التركية القطرية رصيد كبير للسلم والأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأردف: “العلاقة بين تركيا وقطر تأسست على الوقوف مع الحق والاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين”.

وشدد على أن أنقرة والدوحة “تتعاونان من أجل حل المشاكل في المنطقة”.

وتابع: “تتكامل أدوار الدولتين فيما يتعلق بدعم كل الجهود الرامية لحل الأزمات الإقليمية والدولية بالطرق الدبلوماسية”.

واستدرك: “سواء في ليبيا أو أفغانستان، أو فيما يتعلق بدفع الحوار بين واشنطن وطهران، وغيرها من الملفات الإقليمية”.

ووصف كوكصو العلاقات بين البلدين بأنها “استراتيجية ومميزة”، حيث “يتطلعان لزيادة التعاون بينهما والاستمرار في المشاورات”.

وأكد أن تركيا “تشدد دائما أن أمن الخليج جزأ لا يتجزأ من منظومة الأمن الجماعي لها ولجيرانها في الشرق الأوسط”.

وحول العلاقات مع السعودية، أعرب الدبلوماسي التركي، عن أمنياته بوجود علاقات جيدة بين أنقرة والرياض.

كما أبدى تفاؤله بتحسن العلاقات مع مصر، مشيرا إلى “استمرار العلاقات التجارية والاستثمارات بين البلدين رغم المشاكل على الصعيد السياسي”.

وفي الشأن الليبي، قال كوكصو، إنه “ليس لتركيا أطماع في ليبيا، وكل ما نوده أن يشهد هذا البلد الذي تربطنا به روابط تاريخية وعلاقات جوار، استقرارا دائما”.

وأكد أن بلاده “ذهبت إلى طرابلس بدعوة من الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا”.

وأردف: “علاقة تركيا مع ليبيا دائمة ووثيقة، لا تتوقف على شخصيات أو تتأثر بتغير القيادة السياسية في أي من البلدين”.

وفي سياق آخر، أكد المسؤول التركي، أن بلاده “لن تتخلى عن اللاجئين والفارين، الذين قدموا إليها ولا يمكن أن تتغير سياستها تجاههم”.

وأضاف: “من يرددون أن تركيا يمكنها التخلي عن اللاجئين لا يعرفون تاريخها (..) تركيا عُرفت عبر التاريخ بفتح أبوابها بحفاوة للاجئين حتى ممن قدموا من أوروبا”.

واختتم حديثه بالقول: “لن نترك اللاجئين في نصف الطريق، طالما أنهم محتاجون للمساعدة فنحن معهم”.

المصدر: الأناضول التركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى