حوادث و منوعات

تركيا الأولى أوروبيا في زراعة الأشجار

أظهر تقرير نشرته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “فاو“، الأربعاء، تربع تركيا على المركز الأول، في قائمة الدول الأكثر زراعة للأشجار على مستوى أوروبا.

وبحسب تقرير “تقييم موارد الغابات العالمي” أو (FRA)، خلال الفترة 2015 ـ 2020، جاءت تركيا في قائمة الدول الأكثر زراعة للأشجار على مستوى أوروبا، والسادسة عالميا.

وأشار إلى تقدم تركيا نحو المركز الـ 27 عالميا، في قائمة الدول الأكثر عملا لزيادة وجود الغابات، بعد أن كانت في المرتبة رقم 46.

وتعزو المديرية العامة للغابات في تركيا، القفزة القياسية التي أعلنتها “فاو” في نسبة الغطاء النباتي بالبلاد، إلى الجهود الحكومية المبذولة والمتواصلة ليلا ونهارا، لزيادة وجود الغابات والنباتات الخضراء، بحسب مراسل الأناضول.

وأوضحت المديرية أن “مساحة الغابات في البلاد، وصلت إلى 22 مليونا و740 ألف هكتار في 2020.”

وأعلنت عزمها زراعة 35 ألف هكتار من الأراضي كل عام في الفترة من 2021 ـ 2023، بهدف زيادة مساحة الغابات الطبيعية.

ومن المتوقع أن “يسهم إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان في 2019، 11 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، “يوما وطنيا للتشجير”، في زيادة الكتلة الخضراء في البلد الذي يهدف للوصول إلى مساحة 23.4 مليون هكتار من مساحة الغابات بحلول 2023”.

اقرأ أيضاً: تركيا: تحديث “الاتحاد الجمركي” مهم لتحسين العلاقات مع الاتحاد الأوروبي

شددت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، على أن تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي هي أهم العناصر الأساسية لتحسين العلاقات مع الاتحاد الأوروبي.

وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان

جاء ذلك في اجتماع الوزيرة التركية مع المفوض الأوروبي لشؤون التوسع وسياسة الجوار أوليفر فارهيلي، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، بحسب بيان صادر عن الوزارة.

وأكدت بكجان أن الهدف الاستراتيجي لأنقرة يتمثل في العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي.

وأشارت إلى أن تركيا تنظر إلى علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي من هذا المنظور.

وقالت: “تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي من أهم العناصر الأساسية لتحسين العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي”.

ولفتت إلى وجود فرصة لخلق أجندة إيجابية في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، معربة عن استعدادها للعمل من أجل ذلك.

وأوضحت أن اتفاقية الاتحاد الجمركي هي إحدى مراحل العضوية الكاملة في الاتحاد، وأنها حققت مكاسب متبادلة، لافتة أن هيكلها الحالي لم يعد يلبي متطلبات اليوم.

وأضافت أن الاتحاد الجمركي زادت أهميته خلال فترة جائحة كورونا، ونال دعم مجتمع الأعمال في تركيا والاتحاد، حيث وسع العمل في مجالات جديدة مثل التجارة الإلكترونية وتجارة الخدمات.

وأعربت بكجان، عن أملها أن تضع قمة قادة الاتحاد الأوروبي المقررة في مارس/ آذار المقبل، أجندة إيجابية وخطوات ملموسة في العلاقات مع تركيا.

بدوره، أكد فارهيلي أن تحديث الاتحاد الجمركي ستكون له نتائج إيجابية للطرفين، مشيرا أن المسألة تم رفعها من قبل المفوضية الأوروبية لقرار المجلس الأوروبي.

وأضاف “بصفتنا الاتحاد الأوروبي، فإننا نسعى جاهدين من أجل أجندة إيجابية، ونرى فوائد لكلا الجانبين بمواصلة العمل المشترك والبناء لهذه الأجندة”.

المصادر الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى