تركيا.. “يونيسف” توضح موجبات فصل معلمين سوريين من مراكز “التعليم المؤقت”

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، إن تخفيض عدد المدرسين السوريين المتطوعين ببرنامج “مراكز التعليم المؤقتة” في تركيا، جاء بالاتفاق مع وزارة التعليم التركية.

وأوضحت مسؤولة قسم التواصل لدى “يونيسف” في تركيا، سيما هوستا، لموقع قناة “الحرة” الأمريكية، أن برنامج “دعم التعليم التطوعي (في تركيا) دخل في مرحلة انتقالية، مع اكتمال إغلاق مراكز التعليم المؤقتة بحلول بداية العام الدراسي 2020- 2021”.

وأضافت هوستا أن “الدخول في المرحلة الانتقالية يأتي من أجل التأقلم مع السياقات والمتطلبات الجديدة”.

وبناء على قرار من وزارة التعليم الوطني التركية، فإنه سيتم “منذ بداية فبراير (شباط) الحالي تخفيض عدد المدرسين المتطوعين في البرنامج بناء على معيارين تحددهما وزارة التعليم التركية”.

وبينت أن المعيار الأول هو أن يكون المدرس السوري “المتطوع” حاصلاً على شهادة البكالوريوس، بينما يرتبط المعيار الثاني بحصول المدرس على مستوى “A2” في اللغة التركية.

وأشارت إلى أن المعلمين الذين سيتم إخراجهم من برنامج “التعليم التطوعي” خلال الشهر الحالي وما بعده سيتم تزويدهم بحزمة “دعم انتقالي”، بما فيها الاستشارات المهنية والتدريب.

ووفق قرار وزارة التعليم التركية الذي تداولته عدد من المواقع الإعلامية، فإن المدرسين المهددين بالفصل هم من غير حملة الشهادات الجامعية، وينحصر مستواهم التعليمي بشهادة المعاهد المتوسطة والثانوية العامة الصادرة عن وزارة التربية في سوريا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى