أخبارحوادث و منوعات

الآلاف يواصلون التظاهر ضد انقلاب ميانمار

احتشد آلاف المتظاهرين، الأحد، لمواصلة الاحتجاجات المناهضة للانقلاب العسكري في ميانمار، رغم تصاعد القمع ضدهم.

يأتي ذلك بعد أكثر أيام الاحتجاجات دموية منذ تنفيذ الانقلاب مطلع الشهر الجاري، حيث وقع قتيلان و 10 جرحى برصاص الأمن، امس السبت.

وبحسب وسائل إعلام عالمية وغربية، فقد تجمع آلاف المعارضين للانقلاب العسكري بميانمار، مجددا الأحد، للتظاهر في أكبر مدينتي بالبلاد يانغون وماندلاي.

وألقت الشرطة، صباح الأحد، القبض على الممثل الشهير، لو مين، لدعمه المظاهرات المناهضة للانقلاب.

وكان لو مين أحد الشخصيات البارزة في احتجاجات مدينة يانغون، وهو واحد ضمن 6 مشاهير أعلن الجيش أنهم مطلوبون بموجب قانون مكافحة التحريض.

ولم يتمكن الجيش من قمع مظاهرات الشعب التي خرجت ضد الانقلاب العسكري واحتجاز الزعيمة أونغ سان سو تشي، بالرغم من وعوده بإجراء انتخابات جديدة.

واحتشد آلاف الشباب في مدينة “يانغون” (رئيسية)، وخرج المئات في مدينة “ماندالاي” (ثاني أكبر مدن البلاد)، فيما تستمر المظاهرات في مدينتي “مونيوا” و”باغان” في وسط البلاد، وبلدتي “داوي” و”ميك” في الجنوب.

المصدر: وكالات

اقرأ أيضاً: فيسبوك يحذف الصفحة الرئيسية لجيش ميانمار

فيس بوك

أعلنت شركة التواصل الاجتماعي “فيس بوك“، الأحد، حذفها الصفحة الرئيسية للجيش الميانماري على خلفية خرقه المعايير التي تمنع التحريض على العنف.

يأتي ذلك بعد يوم دام سقط فيه قتلى وجرحى برصاص الأمن الميانماري وسط استمرار الاحتجاجات الشعبية المناهضة للانقلاب العسكري.

وقالت الشركة في بيان: تماشيا مع سياساتنا العالمية، قمنا بحذف صفحة Tatmadaw True News Information Team من فيسبوك بسبب الانتهاكات المتكررة لمعايير مجتمعنا التي تحظر التحريض على العنف وإلحاق الأذى”.

وجاء حظر فيس بوك لصفحة الجيش الميانماري في الوقت الذي يواصل فيه الجيش حظر الإنترنت لليلة السابعة على التوالي.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى