الائتلاف السوري يدين اغتيال الكاتب اللبناني لقمان سليم

أدان “الائتلاف الوطني السوري” المعارض، اغتيال الناشط السياسي اللبناني لقمان سليم، المعروف بمواقفة المنتقدة لـ”حزب الله”، مؤكداً أن هذه “الجريمة تحمل بصمات فاعلها بشكل واضح”.

وقال الائتلاف في بيان، يوم الجمعة، إن “الرسالة التي تحملها هذه الجريمة واضحة، فميليشيا حزب الله ونظام الأسد والنظام الإيراني من ورائهما يخيرون الجميع بين الخضوع وتقديم فروض الطاعة لهم ولسياساتهم الإرهابية أو القتل والتهجير”.

وأضاف البيان: “تحمل هذه الجريمة بصمات فاعلها الواضحة، كما هو حال كثير من الجرائم التي ارتكبت في لبنان بحق أصحاب الرأي الحر”، على حد تعبيره.

وتابع: “نجد أنفسنا أمام قصة موت معلن يعرف فيها الجميع أن جريمة ستقع، ويعرفون الضحية، كما ويعرفون القاتل وأعوانه وسادته، لكن لا أحد من أصحاب المسؤولية يتحرك لمنع وقوعها، بل يكتفون بالمشاهدة ريثما تقع جريمة جديدة تغطي على الجريمة السابقة في دوامة متوالية من القتل والإجرام”.

وحمّل الأطراف الدولية الفاعلة “مسؤوليات أكيدة تجاه ما يجري على الأرض في لبنان وسوريا”، وطالبها بـ”الوفاء بالتزامها وتنفيذ تعهداتها”.

وأمس الخميس، عُثر على الناشط السياسي والاجتماعي اللبناني لقمان سليم، مقتولاً بالرصاص داخل سيارته في جنوب لبنان.

وسليم (58 عاماً) باحث وناشط مدافع عن حقوق الإنسان، وملتزم التوعية الثقافية والسياسية حول مواضيع المواطنة والحريات، وناقد في مقالاته وإطلالاته التلفزيونية لـ”حزب الله”، القوة السياسية والعسكرية الأكثر نفوذاً في لبنان.

 المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى