الخارجية الروسية: قواتنا لعبت “الدور الحاسم” في المعارك داخل سوريا

قال نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، إن انتشار جائحة “كورونا” لم يؤثر على سير العمليات العسكرية للقوات الروسية وقوات النظام في سوريا، مؤكداً تنفيذ الطائرات الروسية عدداً من الغارات الجوية في مختلف أنحاء البلاد.

وأضاف سيرومولوتوف أن روسيا لعبت “الدور الحاسم في تدمير بؤرة الإرهاب الدولي في سوريا”، مشيراً إلى أنه “لم يكن لوباء فيروس كورونا أي تأثير تقريباً على خطوات مواجهة المسلحين”، على حد قوله.

وأضاف المسؤول الروسي: “يتم الحفاظ على وقف إطلاق نار مستدام في معظم أنحاء سوريا بفضل الإجراءات المتسقة لموسكو”، وفقاً لوكالة “تاس” الروسية.

ولفت إلى أن قوات النظام السوري، تنفذ عملياتها العسكرية في عدد من المناطق في أنحاء البلاد بدعم من القوات الجوية الروسية.

وأشار إلى أن “العمليات العسكرية في سوريا مستمرة حتى يتم استئصال الإرهاب من الاراضي السورية”، على حد تعبيره.

ووفق نائب وزير الخارجية الروسي، فإنه لا تزال التوترات عالية في بعض المناطق، حيث يواصل المسلحون العمل بمنطقة خفض التصعيد في إدلب شمال غرب سوريا، وكذلك في منطقة عبر الفرات في الشمال الشرقي وفي منطقة السيطرة الأمريكية حول التنف في الجنوب، بحسب قوله.

 المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى