النظام السوري يعلن عن استعداده للعمل مع بايدن بشروط!

أعلن النظام السوري، عن استعداده للعمل مع إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ضمن شروط، تتضمن التراجع عن سياسات الإدارة الأمريكية السابقة.

وقالت بعثة النظام الدائمة لدى الأمم المتحدة، لمجلة “نيوزويك” الأمريكية، إن الشروط تشمل “وقف التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا، وسحب القوات الأمريكية المنتشرة دون إذن دمشق، ووقف استغلال موارد النفط والغاز”.

وأضافت البعثة، بحسب ما ترجمت “الشرق سوريا”، أن الشروط تتضمن أيضاً “إنهاء المساعدة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، والجهات الفاعلة الأخرى غير الحكومية المنخرطة بالحرب في سوريا”.

وتابعت: “في حالة استعداد الإدارة الأمريكية للتخلي عن هذه السياسات، فإن سوريا لا تعترض على اتصالات هادفة وذات مغزى بعيداً عن الشروط التي كانت الإدارة السابقة تحاول فرضها فيما يتعلق بالوضع في سوريا والمنطقة”.

وأوضحت أن “الخلافات القائمة مع الولايات المتحدة الأمريكية، سببها سياسات الإدارات الأمريكية السابقة، التي تشمل: التدخل في الشؤون الداخلية السورية، واحتلال أراض في الجمهورية العربية السورية، وسرقة مواردها الطبيعية، ودعم الميليشيات الانفصالية والكيانات الإرهابية المسلحة في سوريا”.

ويأتي ذلك فيما لم ترسل إدارة بايدن حتى الآن أي إشارات مماثلة إلى حكومة رئيس النظام السوري بشار الأسد، الذي اتهمته الولايات المتحدة وشركاؤها بارتكاب “جرائم حرب”، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية، طوال الحرب التي استمرت ما يقرب من عقد من الزمان في سوريا، بحسب “نيوزويك”.

وأمس الخميس، قال بايدن إن بلاده “ستعيد إرساء التحالفات وتنخرط في السياسات الخارجية لمواجهة الأنظمة الدكتاتورية”، مؤكداً أن “الولايات المتحدة سوف تكون في مواجهة الديكتاتورية”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى