بيدرسن يأمل بالحفاظ على ممر المساعدات من تركيا إلى سوريا

أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، عن أمله في أن تنجح المساعي الأيرلندية والنرويجية بالحفاظ على ممر المساعدات الوحيد المتبقي عبر الحدود إلى سوريا من تركيا.

وقال المبعوث الأممي خلال كلمة في “معهد الشؤون الدولية والأوروبية” في دبلن، “ما زلنا نعتقد أن العمليات عبر الحدود ضرورية بالفعل. على وجه الخصوص، بالوضع الحالي في إدلب، بمئات الآلاف من النازحين داخلياً الذين يعانون من صعوبات اقتصادية بسبب وباء كورونا”.

وأضاف: “نأمل في أن تمسك إيرلندا والنروج بالموضوع دون السماح بالتأثير عليهما، وعندها سيكون من الممكن دفع هذه العملية إلى الأمام”.

وأشار إلى أن الاقتصاد السوري “انهار”، وأن البلاد تتعامل أيضاً مع تداعيات الأزمة في لبنان، بالإضافة إلى آثار جائحة “كورونا”، ما أدى إلى “تسونامي بطيء يجتاح سوريا، حيث أصبح ثمانية من كل عشرة أشخاص يعيشون في فقر”.

ولفت إلى أن الصراع في سوريا أصبح إقليمياً بشكل عميق ودولي، في ظل وجود خمسة جيوش (روسيا وإيران وتركيا والولايات المتحدة وإسرائيل) في سوريا، والتي تتدخل مباشرة في البلاد، كما أن سوريا أصبحت مقسمة إلى ثلاث مناطق على الأقل تحت سيطرة “فرض الأمر الواقع”.

وفي وقت سابق، كُلفت كل من إيرلندا والنروج بمهمة التفاوض مجدداً مع دول مجلس الأمن الدولي لإبقاء معبر “باب الهوى” الحدودي مفتوحاً كنقطة عبور للمساعدات الإنسانية القادمة من تركيا إلى شمال غربي سوريا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى