حوادث و منوعات

محمد أمين سراج.. مسلمو جنوب إفريقيا يعزون في وفاة العلامة التركي

قال محمد سالوجي، ممثل جامعة “دار العلوم زكريا” في جنوب إفريقيا، إن مسلمي بلاده تلقوا نبأ وفاة العلامة التركي البارز محمد أمين سراج، بحزن عميق.

وفي تصريح قدم سالوجي تعازيه في وفاة سراج، الذي كان من أبرز علماء الحديث والتفسير والفقه في تركيا.

وأشار سالوجي إلى أن سراج “كان عالمًا كبيرًا خدم الأمة الإسلامية بحكمة وفهم عميق”.

وأوضح أن جهود سراج المخلصة في حماية وتطوير العلوم الإسلامية التقليدية والمعاصرة “لم تغب عن الأنظار حتى في منطقة بعيدة جغرافيًا مثل جنوب إفريقيا”.

وتابع: “باسم المجتمع الإسلامي في جنوب إفريقيا، نبلغ تعازينا لأسرة سراج وتلاميذه وجميع أفراد الشعب التركي”.

وتعد جامعة “دار العلوم زكريا”، من المؤسسات التعليمية الإسلامية الرائدة في جنوب إفريقيا.

والأحد، شيّع جثمان العلامة التركي من مسجد الفاتح بمدينة إسطنبول، حيث شارك في تشييعه الرئيس رجب طيب أردوغان.

اقرأ أيضاً  بمشاركة الرئيس التركي.. تشييع العلامة “سراج” لمثواه الأخير

“حماس” تُعزّي تركيا بوفاة عالم الحديث محمد سراج

قدمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الاثنين، تعازيها إلى تركيا، بوفاة العلامة، محمد أمين سراج، أحد أبرز علماء الحديث.

وقالت الحركة في بيان تلقّت “الأناضول” نسخة عنه “نتقدّم إلى تركيا الشقيقة، رئيسا وحكومة وشعبا، بخالص التعازي في وفاة العالم الجليل الشيخ محمد أمين سراج، الذي وافته المنية بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل، في سبيل خدمة الإسلام ونشر تعاليمه”.

وتابعت، إن الحركة “تستذكر بكل تقدير دوره في خدمة القرآن الكريم والسنّة النبوية وعلومهما، وحبّه ودفاعه عن قضايا الأمَّة وفي القلب منها فلسطين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى