تركيا أمام فرصة لبلوغ مونديال قطر 2022

يواجه منتخب تركيا، الثلاثاء، نظيره اللاتفي ضمن منافسات المجموعة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم القادمة، وعينه على تحقيق فوز ثالث على التوالي، قد يسير به إلى النهائيات العام القادم في قطر.

وحصد المنتخب التركي العلامة الكاملة في الجولتين الأولى والثانية عقب تغلبه على خصميه الهولندي (4 ـ 2) والنرويجي (3 ـ 0)، ليتصدر ترتيب مجموعته برصيد 6 نقاط، مُبتعدا بفارق الأهداف عن منتخب الجبل الأسود صاحب المركز الثاني.

اقرأ أيضاً: الرئيس أردوغان يهنئ المنتخب التركي بالفوز على النرويج

وعرفت التصفيات المونديالية للقارة الأوروبية، تمكُن 9 منتخبات من الفوز في أول ثلاث جولات، 7 منهم وصلوا بالفعل إلى النهائيات، منذ تطبيق النظام الجديد في تصفيات مونديال كوريا واليابان 2002.

ألمانيا فعلت ذلك ثلاث مرات في التصفيات الأوروبية للأعوام 2002 و 2014 و 2018، وتأهلت إلى النهائيات في هذه السنوات.

وفازت إسبانيا بجميع مبارياتها العشر في المجموعة الخامسة للتصفيات المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010، وتأهلت لتُصبح بطلة العالم بعد فوزها على هولندا (1 ـ 0) في نهائي.

وكانت هولندا هي الأخرى قد حققت ثلاثة انتصارات في أول ثلاث مباريات في تصفيات كأس العالم 2010 و 2014، وكذلك إنجلترا في 2010.

اقرأ أيضاً: تركيا تقسو على النرويج وتحقق الانتصار الثاني في تصفيات كأس العالم

روسيا استطاعت أيضا تحقيق ثلاث انتصارات مُتتالية في بداية تصفيات مونديال 2014، وتأهلت في المركز الأول برصيد 22 نقطة.

ونجحت سويسرا في تحقيق الانتصار بأول ثلاث مباريات في تصفيات كأس العالم 2018، لكنها حلت ثانية خلف البرتغال وتأهلت إلى النهائيات عبر الملحق الأوروبي.

بلجيكا هي الأخرى بدأت التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بثلاث انتصارات، وتأهلت مباشرة إلى النهائيات في روسيا وحققت المركز الثالث.

كما فازت اليونان التي كانت بنفس المجموعة مع بلجيكا في أول ثلاث مباريات لها، إلا أنها احتلت المركز الثاني وفشلت في الوصول إلى النهائيات من بوابة الملحق الأوروبي.

اقرأ أيضاً: التشيك تتعادل مع بلجيكا وتحتفظ بصدارة مجموعتها

وكذلك رومانيا التي سجلت بداية قوية في تصفيات كأس العالم 2006، حيث فازت بأول ثلاث مباريات ضد فنلندا ومقدونيا الشمالية وأندورا، لكنها أنهت التصفيات في المركز الثالث وفقدت فرصة المشاركة في النهائيات.

اقرأ أيضاً: حصار محمد صلاح باستاد القاهرة يثير انتقادات ومخاوف

محمد صلاح

انتقد معلقون رياضيون بمصر عدم تأمين لاعب منتخب الفراعنة ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح في مباريات تصفيات كأس الأمم الإفريقية، على خلفية التفاف عشرات المشجعين حول الأخير إثر اختتام مباراة بلاده مع جزر القمر.

ومساء الإثنين، فوجئ صلاح بنزول عشرات المشجعين إلى أرضية استاد القاهرة فور إطلاق صافرة نهاية المباراة مع جزر القمر؛ لالتقاط صور تذكارية معه، فيما أراد أحدهم تقبيله، ما أثار استياء نجم ليفربول، الذي حاول الابتعاد عنهم، قبل الركض سريعا إلى غرف الملابس.

وتعليقا على ذلك، قال نجم منتخب مصر السابق، ​أحمد حسام (ميدو)، عبر فضائية “النهار” المصرية (خاصة)، إن التفاف الجماهير حول صلاح بعد المباراة “يسيء لمصر” أمام أوروبا، قائلا: “هذه الصورة قد تجعل الحكومة الإنجليزية تجبر صلاح على الدخول في عزل فور العودة” إلى ناديه ليفربول؛ خشية أن يكون تعرض لعدوى “كورونا”.

وأضاف ميدو: “هذه الصور تؤذي صلاح، وقد تجبره على الغياب عن 3 أو 4 مباريات عن الدوري الإنجليزي”.

اقرأ أيضاً: أمم إفريقيا 2021.. مصر تحسم صدارة مجموعتها برباعية في مرمى جزر القمر

وتساءل باستنكار: “من المسؤول عن تأمين اللاعبين في الملعب بمصر؟”.

فيما اعتبر مدير الكرة السابق بالنادي الأهلي وائل جمعة، عبر فضائية “بي إن سبورتس” الرياضية، أن “هذه اللقطات تدل على عدم احترافية المسؤولين عن المنتخب المصري في تأمين اللاعبين، وخاصة النجم العالمي محمد صلاح، الذي يجب تأمينه والحفاظ عليه”.

كما انتقد لاعب كرة القدم السابق مجدي عبد الغني، ما سماه باختراق “الفقاعة الطبية” للاعبي المنتخب المصري، وخاصة النجم محمد صلاح، متسائلا: “أين الحراسة المكلفة بتأمين صلاح من هذه الفوضى”.

اقرأ أيضاًلماذا مُنعت تايوان من المشاركة في المحافل الرياضية؟

وأوضح عبد الغني عبر برنامجه “مع البلدوزر” عبر فضائية “الشمس” المصرية (خاصة): “جمهور نادي ليفربول الإنجليزي غاضب على تويتر، ويطالبوا بعدم السماح لمحمد صلاح باللعب مع المنتخب المصري مجددا”.

وسجل النجم محم صلاح هدفين من 4 أهداف نظيفة لمنتخب بلاده أمام جزر القمر، ليعتلي منتخب الفراعنة صدارة المجموعة ويصعد إلى كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون يناير/كانون ثان المُقبل.

ولم يصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا بشأن الواقعة حتى الساعة 10:20 ت.غ من صباح الثلاثاء، كما لم يكشف تفاصيل نزول المُشجعين إلى أرض الملعب المحظور على غير اللاعبين وأطقم الفريقين والحكام دخولها.

اقرأ أيضاًمالا تعرفه عن فيلسوف كرة القدم سقراط

ومنع الاتحاد المصري لكرة القدم، في بيان سابق، حضور المصورين داخل أرض الملعب، باستثناء ثلاثة خضعوا لمسحة فيروس كورونا، وحظر عليهم الاقتراب من اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.

وحتى الساعة، لم يعلق صلاح على الواقعة عبر حساباته على منصات التواصل الاجتماعي.

وكان صلاح أصيب بفيروس كورونا، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي؛ عشية مواجهة منتخب بلاده مع توجو في تصفيات كأس الأمم الإفريقية.

اقرأ أيضاًتعرف على جاسوس كرة القدم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى